آخر تحديث :الإثنين-26 فبراير 2024-01:11م

بحملاتكم على الانتقالي وقيادته لن توقفوا مسيرته في الحفاظ على أرضه وكرامة شعبه

الأحد - 11 يونيو 2023 - الساعة 10:10 م

عبدالرقيب السنيدي
بقلم: عبدالرقيب السنيدي
- ارشيف الكاتب


طالعنا منشور متداول على بعض المواقع الالكترونية يوم السبت 10 يونيو بعنوان الانتقالي وعقلية الماضي للكاتب محمد للسوكة أحد اعلاميي حزب التجمع اليمني للاصلاح فرع أبين الذي تمادى فيه بكلمات رعنا بإستهداف المجلس الانتقالي وشخصية المناضل أحمد محمد الشقي رئيس انتقالي أبين وموقفه الصريح لايقاف بناء المدن السكنية للنازحين التي يتم بنائها من قبل منظمات دولية و يمنية للتوسع والتغيير الديمغرافي للتركيبة السكانية في الجنوب .

الغريب أن الحملة والتي ظهرت بشكل مباشر من قبل أحد انصار التجمع اليمني للاصلاح معارضا اهداف وادبيات المجلس الانتقالي الذي يحمل على عاتقه قضية شعب الجنوب الذي قدم من خلالها الالاف من الشهداء في سبيل طرد قوى الاحتلال والحفاظ على كل شبر من أرض الجنوب ، تلك الفئة التي كانت ومازالت تمارس أبشع أنواع التأمر على شعب الجنوب ،التي تحاول بطريقة وبأخرى تفرض وصيتها على أبين والدفاع عن تلك المدن السكنية للنازحين التي قاما على اثرها الأستاذ محمد الشقي ومحافظ أبين اللواء ابو بكر حسين بايقاف تلك المنظمات التي تحاول على انشاء مدن سكنية للاجئين اليمنيين في الجنوب واستباحة الاراضي الزراعية .

بأي العبارات وصف دفاعة عن تلك المشاريع الاستيطانية في الجنوب، الذي اعتبرها عقلية الرفاق في الزمن الماضي حسب قوله، لتحريك اقلام المروجين باوامر اسيادكم لايقاف تلك المشاريع والتي يعتبرونها أساس الدولة المركزية وابجديات الحفاظ عليها، لانتزاع رضا اسيادهم في ولاية الملالي، ولربما حفظ ماء الوجه للسقوط المدوي لحزب الاخوان .

الأمر العجيب أن تلك الأقلام التي تنشر تلك السموم على المجلس الانتقالي وشخصياته القيادية ليست جديرة بما تقوله في الوقوف مع هموم المواطن والمشاكل التي يعانيها في حياته اليومية لكنها في نفس الوقت  مأجورة في كل عبارات الاساءة والتزييف لكل القيادات المناضلة، بل الاهون في الأمر أن ايدي تلك الأقلام تجدها ممدودة عند مقرات الانتقالي للتسول .

نقول لهؤلاء المأجورين أن المجلس الانتقالي ممثل شعب الجنوب في انتزاع حقة بتفويض شعبي من قبل ابناء الجنوب، ولن يفرط بشبر من ارضه ولن يسمح لأي مكونات أو احزاب في اعادة الجنوب إلى اليمننة والوحدة التي تعرض شعبنا الابي خلالها لويلات الدمار والقتل والتشريد، ولن تنالوا شيء مهما حاولتم الاساءة إلى شخصية المناضل محمد الشقي الذي كانت بصماته واضحة منذ توليه قيادة المحافظة الذي بذل خلالها جهودا كبيرة في مختلف الجوانب، ولم يوفر جهدا مع كل الشخصيات والمناضلين في كل مديريات المحافظة من خلال قدرته الكبيرة وعلاقاته الواسعة مع كل الاطياف بدون استثناء لخدمة أبين واهلها .

لن نصمت على كل الحملات المشبوهة ضد المجلس الانتقالي وقياداته من قبلكم وننصحكم بأن تسخروا  اقلامكم لبؤر الفساد والناهبين الذي اتخذوا  من خيرات وثروات المحافظة ملكا لهم ، ونؤكد أن بضع منشورات من الفسبكة على مواقع التواصل الاجتماعي  لن تثني المناضل الشقي على مواصلة جهوده المخلصة تجاه محافظة أبين وابنائها الشرفاء والذي تقع ضمن صلب مسؤوليته ومهامة الوطنية .