آخر تحديث :الخميس-22 فبراير 2024-04:01م

بكى الراحل باسندوه وضحكنا واليوم نبكي كلنا

الجمعة - 02 يونيو 2023 - الساعة 09:51 م

سامي الصغير
بقلم: سامي الصغير
- ارشيف الكاتب


بكى الراحل محمد سالم باسندوه الذي كان يشغل حينها رئيساً للوزراء قبل فترة من الزمن
ولم يبكي لفراق حبيب افتقده أو غياب خليل ارتحل عنه
ولكنه بكى قهر وحزن على حال الوطن
لقد كانت دموعك المالحة صادقه وليست كدموع التماسيح الكاذبة
بكيت ايها الراحل باسندوه على حال وطنا وانت كنت تشغل حينها رئيساً للوزراء ولكننا عليك ضحكنا واستهبلنا

بكيت على مستقبل وطنا المجهول وكانت دموعك رسالة واضحة لكل مسؤول ولكننا وبلغة الإشارة بلا ضمير وإحساس وإرادة
لقد كنت رجل صادق وليس منافق
مات الراحل باسندوه الذي بكى يوما على وطني المجروح وتركنا نبكي كل  يوم وننوح

مات الحبيب باسندوه عزيزي القارئ الحبيب عن عمرا يناهز السبعين عام بعد حياة حافلة بالعطاء والحيوية والنشاط والسلام

مات الباسندوه الذي بكى بكل ضمير وإحساس على حال الكثير من الناس
وخاصة عندما سمع ورى في وطنا معاناة المرضى الفقراء و المعوزين والمحتاجين والمساكين والمظلومين وسائر المواطنين

يا ايها الإيمان في يمن الحيا مات الباسندوه وتركنا ننوح ونبكي كلنا
فدعونا نترحم على أفضل رجالاتها رحمك الله وأسكنك فسيح جناته ايها الفقيد الراحل محمد سالم باسندوه
ختام هل يخرج من صلب هذا البلاد رجل مخلص ومتفاني ؟
نأمل ذلك وتحياتي