آخر تحديث :الأربعاء-17 يوليه 2024-07:50م

هوية شبوة أم هوية حمٍير ؟!

الأربعاء - 24 مايو 2023 - الساعة 09:50 م

مقبل محمد القميشي
بقلم: مقبل محمد القميشي
- ارشيف الكاتب


وقفت محتار في قضية الهوية ماهي هويتي وما المقصود منها والى أين أنتمي وتسألت كثيراً هل هويتي شبوة أم هويتي قبيلة حمٍير التي أنتمي إليها ،وفي الحقيقة أن مسمى شبوة بالنسبة لي أعتبره مسمى جديد بعكس حمٍير التي لها جذور تاريخي طويل.

لايوجد لدي تفسير في انضمام حمٍير إلى شبوة والذي البعض منهم يعتبرون شبوة هوية لهم كما هو الحال اليوم وما حصل من الناحية السياسية التي عمت البلاد منذ مايقارب ستين سنة والتي ضيعت هوية كثير من القبائل وقد أجاء وقت خلال تلك المراحل يكاد الشخص يعرف اسمه الثلاثي فقط ،لكن إن كان هناك هوية حقيقية فلابد من وطن وكيان مستقل ومعرفة تامة بالمناطق التي تنتمي إليها حمٍير، ويجب الخروج عن المألوف اليوم والاسماء السياسية الجغرافية الجديدة مثل مسمى شبوة وغيرها.

وهناك قبائل موجودة مع حمٍير تعيش في تلك البلاد كانت تحكمهم سلطنة الواحدي تلك القبائل مهمة بالنسبة لحمٍير ويجب أخذ بعين الإعتبار تلك القبائل في حالة أن تكون هوية حمٍير موجودة على أرض جغرافية حمٍيرية وتكون لها عاصمة ك بالحاف ( قناء ) التاريخي مثلاً ، انا هنا لم ادخل في عمق التاريخ من حيث الحكم الحميري في قديم الزمان أو غيره التي حكم تلك المناطق وغيرها بل أردت اختصار الموضوع عن هوية شبوة الجديدة وهوية حمٍير التاريخية القديمة طرحت هذا الموضوع اليوم بعد أن تعمقت كثيراً في وضع شبوة اليوم من ناحية أمنية وكيان مبعثر وسلطات متعددة تسودها الفوضى ،لذلك اقول فإن لم يكن حزم للأمن في شبوة وتغير احوال الناس إلى الأفضل كذلك المساواة في الوظيفة وفي كل المجالات فلابد من العودة إلى الهوية الحميرية بالاتفاق مع هوية كل قبيلة وكل القوى الأخرى المتواجدة من ضمن الكيان الحميري والتي تجمعهم هوية واحدة فليس عيب أن يكون لهم كيان واحد وإدارة مستقلة عن شبوة.

فالهوية الحميرية موجودة حضارياً وتاريخيا ً وإذا بحثنا كثيراً في أعماق التاريخ ربما تجدها أقدم هوية حضارية على الاطلاق لذلك مطلوب من كل قبائل حمٍير الألتفاف حول هويتهم والتفكير برفع المعنوية والاستقلال إن لم يعقلوا الآخرين ويحسبوا حسابهم لحمٍير والمناطق التي تجمعهم.

مقبل القميشي

24/5/2023