آخر تحديث :الأربعاء-17 يوليه 2024-06:26م

الكهرباء و الفساد الميستشري ولا حياه لمن تنادي

الإثنين - 10 أبريل 2023 - الساعة 08:02 م

شكيب راجح
بقلم: شكيب راجح
- ارشيف الكاتب


وضع الكهرباء يزداد سوءا مع تنامي الفساد وفي ضل صمت مريب من قبل الجهات ذات الاختصاص هل يعقل أن تكون هناك عشرات المشاريع الوهميه الورقيه في قطاع التوليد تقره الحكومه والسلطه المحليه بعدن  اللي تكلف الدوله مئات الملايين من الريالات و الحيله ساعات طويله من الانطفاءات الناتجه عن العجز التوليدي ولعل الوضع مرشح لمزيدا من التدهور في قادم الايام ليس كلام وانما حقيقة من المؤكد انها ستزعج كشفها الفاسدين وما اكثرهم هدا الايام نعلم علم اليقين ان تصحيح الاوضاع يجب أن يبدأ من الصغير الى الكبير وعدم الانجرار وراء البحت عن من خلق قبل الدجاجه او البيضه لاننا بهكدا عمل نبحث عن السراب حقا الوضع بحاجه لاعاده تقيم حتى تعود الامور الى نصابها 
خلاصه الخلاصه
الرعايه الطبيه في كهرباء عدن ستبقى تعاني الى يوم الدين ادا لم تكون فيها شفافيه مطلقه وان تكون حساباتها تدقق من قبل محاسبين قانونيين طالما وانها تكافل بين العمال بمعنى أن العامل شريك في الرعايه فان اموال الرعايه اموال عماليه ومساهمات الاداره واجب عليها لدينا الشجاعه والقوى لطرح اي قضايا تهم كهرباء عدن دون تحفظ ونحن على ثقه من أن مدير كهرباء العاصمة عدن الاستاذ سالم الوليدي يعمل لكل جهد لصالح العامل والعمل بالرغم من أن هناك من يحاول عكس تلك الحقيقه لمصالحه الشخصيه ثقنا بان القادم سيكون افضل وانها لثوره حتى النصر