آخر تحديث :الجمعة-24 مايو 2024-02:49ص

الحل في اليمن كيف سيكون؟

السبت - 18 مارس 2023 - الساعة 09:19 م

خالد الحجيلي
بقلم: خالد الحجيلي
- ارشيف الكاتب


اصعب قضية شائكة على مستوى الشرق الاوسط هي حرب اليمن وتداخلاتها ومن يفتكر عكس ذلك فهو واهم ، فمهما حدثت من دبلوماسيات وتقاربات دولية واقليمية ، ومهما ارسلوا من مبعوثين دوليين ، إلا أنها مطولة ، صحيح أن فترة ومدة الهدنة ستمتد طويلاً ، وستمتد ، وستتمدد ، إلا أن التوافق وعمل حل نهائي لإنهاء الحرب شيء مستحيل حتى وإن تم فرضه بالقوة.

 ستبقى بعدها حركات مسلحة معارضة ، وثورات ، ومطالبات ، من قوى عدة بمعنى أن اليمن لا يمكن أن ترى الاستقرار السياسي والعسكري والاقتصادي مالم يتم حل القضية الجنوبية التي تعتبر أبرز ملف في الملف اليمني ، ووضع معالجات وحلول سياسية خاصة بذلك ، غير ذلك فالجنوب سيبقى في ثورة مستمرة لا ينطفئ اوارها حتى يذعن لهم العالم ويقنع جميع اليمنيين بحق الجنوب في تقرير المصير ، أضف إلى ذلك سلاح الحوثي وترسانته ومشاركته في السلطة والذي لا يمكن أن يوافق بغير نصيب الأسد فيها ، وتهديده المستمر بالقوة بتمرير مشروع اي قرار ، ضيف أيضا تيار احمد علي وطارق ، وتيار المؤتمر التابع للحوثيين ، وتيار الإصلاح ، والتيار الآخر الموالي لعمان وقطر وغيرها ، وكل له سياساته واهدافه ، ولا ننسى أيضا أن اليمن أصبحت تحت الوصاية الدولية وصراع إقليمي لدول واقطاب عده دخلت فيه بل وانغمست بعمقه وكل طرف يدعم شريكه بالإضافة إلى مصالحة ، وفقا لتلك التحالفات ، كل ذلك لن يؤدي إلى استقرار دائم في اليمن مهما كانت الدبلوماسية الا لو حدثت معجزة ربانيه ، او تطورات خارجية مثل اشتعال حروب في المنطقة وقتها يمكن أن تهدأ اليمن لأنهم بالمختصر لا يقدرون العيش بدون مشاكل وقتل ودمار وخاصه الحوثيين ، ولا يريدون إلا أن يكونون متسلطين على الرقاب وفقا للمنهج الخميني العبودي الفارسي ، وذلك لن يتم خصوصا في الجنوب ولو استمرت الحروب مدى الدهر .