آخر تحديث :الأربعاء-17 يوليه 2024-07:21م

هل يعيد التاريخ نفسه ويستعيد حسان مكانته؟

الثلاثاء - 14 فبراير 2023 - الساعة 09:01 م

نزار الحافرة
بقلم: نزار الحافرة
- ارشيف الكاتب


سنوات طويلة بل سنوات عجاف مرت على فريق حسان لكرة القدم دون أن يرى النور وأنتهت تلك الحقبة التى برق فيها ونال الأعجاب من القاصي و الداني فقد كانت رياضة أبين عامة وكرة القدم خاصة وبالذات فريق حسان لكرة القدم ذات أنجازات وبطولات ولا تخلو أي لعبة الا وتجد حسان منافس عنيد يصعب أصطياده بسهولة ولم تكتفي بذلك بل كانت مصنعاً لتفريخ المواهب الشابة رغم شحة الأمكانيات فانها تجاوزت ذلك الفيروس الذي يسمى الموارد الماليه وحققت المستحيل ..

كل ذلك بدأ يتلاشى تدريجياً وبدأت بوادر السقوط تظهر عندما بدأ العرض والطلب لكبار نجوم فريق حسان لكرة القدم وكان عامل الهدم هذا من داخل البيت الحساني ومن بعض النفوس المريضة التي استطاعت أن تقدم جميع الإغراءات ونالت مبتغاها وأصبح الشرخ في هذا البيت الحساني يتسع أكثر فأكثر وأخذت تلك الأمبراطورية تتراجع للوراء بشكل مخيف وأستطاع أصحاب الكروت الحمراء ( السماسرة ) أن ينالوا من حسان أبين ويضعوا له قوانين جديدة وأفضل هذه  القوانين عند هؤلاء هو قانون البيع والشراء وأخذت بالانتشار بسرعة مما أثار مخاوف الشارع الرياضي بابين الا أن ذلك لم يمنع من تزايد الطلب على المواهب وباسعار تنافسية وظلت هذه الحالة لسنوات طوال وأخذت أبين تدفع الثمن دون أن تدري بان حقبة شهرتها وانجازاتها ستتوقف هنا بعد أن تم أستنزاف كل شيء حتى بريق الماضي الجميل أخذ بالنسيان وكأنها بدأت تمرض وتشيخ حتى وصلت الى ما وصلت اليه من موت سريري نخشى الا تستفيق منه ابداً ....

وأنا على ثقة بأن هذا الأمر من الركود وعدم الأهتمام بهذا النشئ لن يستمر طويلاً وان هناك الكثير من أيناء حسان ومحبيه غير راضي عن ما وصل اليه النادي بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص ومن على هذا المنبر اتوجه لمن لديه نشوة الانتصارات وطموح أستعادة الأمجاد لفريق كان بالأمس القريب مرعب الفرق الرياضية وصاحب الصولات والجولات أن يقدم له كل الامكانيات المتاحة المادية والمعنوية ليستعيد المجد الذي فقده منذ سنوات وأخص بالذكر محافظ محافظة أبين والجهات ذات العلاقة في الشأن الرياضي بأبين وكذلك المجلس الأنتقالي الجنوبي بمحافظة أبين 
لاننا لم نفقد الأمل ومتفائلون بعودة فارس أبين حسان لسابق عهده وأن التاريخ سيعيد نفسه ويستعيد الفارس مكانته المرموقه التي عهدناها من تلك الوجوه السمراء وهذه أبين مليئة بالمواهب وستظل مصنعاً ومنبعاً لتفريخ المواهب وسيبزغ فجراً جديد لتستعيد رياضة أبين عامه وحسان خاصة مجدها بإذن الله.