آخر تحديث :الجمعة-21 يونيو 2024-03:59م

وأشرقت شمس النقابة الجنوبية

الأربعاء - 18 يناير 2023 - الساعة 08:56 م

يحيى أحمد
بقلم: يحيى أحمد
- ارشيف الكاتب


عُقد المؤتمر الأول للصحفيين والأعلاميين الجنوبيين على مدى يوميين متتاليين، بعد ترتيبات تخللت ذلك منذ أشهر..
المؤتمر حقق نجاحات ملموسة خاصةً وأنه عقد بحضور مميز لصحفيين وإعلاميين عرب وأجانب

اللقاءات والنقاشات المستفيضة التي شارك فيها كوكبة من صحفيي وإعلاميي الجنوب من كل المحافظات توجت بأختيار أ.باحشوان رئيساً للنقابة والصحفي المبدع صلاح العاقل نائب له..
كل الجهود التي بُذلت قبل افتتاح المؤتمر أنجزت معظم أهدافها إن لم تكن كلها ..

مجدداً أثبتت الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي مدى قدرتها على لم كافة أبناء الوطن تحت سقف واحد وهذا يحسب لها فقد استطاعت جمع الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين من إقصاء الجنوب إلى اقصاه بكافة اطيافهم،،قطعوا المسافات الطويلة ليكون لهم الشرف في هذا العرس المميز الذي احتضنته عاصمتهم الحبيبة عدن.

لقد اوصل الجنوبيين كلمتهم للعالم وأثنى عليهم العدو قبل الصديق ،،كل الآمال والتطلعات باتت قاب قوسين أو أدنى وبدعم ورعاية كبيرة من اللواء الزُبيدي الذي لم يكل ولم يمل من أجل إنجاح هذا المؤتمر و ومشاركته والقائة للكلمة التي بُثت أثناء المؤتمر تؤكد حرصه الشديد على مشاركة أبناء وطنه بكل المناسبات فهو حاضر بقلبه إن لم يكن بجسده..

هناك دفعة معنوية كبيرة للأعلام الجنوبي للأرتقاء إلى أفضل المستويات واسترجاع العهد التليد الذي ضيع ومُحي قبل برهةً من الزمن،،التركيز الأكبر في المرحلة المقبلة سيكون على،ماستنجزه القيادة المنتخبة في الانتصار لحقوق وتطلعات الصحفيين والاعلاميين الجنوبيين ،يجب العمل بشكل أكبر في الفترة المقبلة لأنه يقع على عاتقنا مسؤولية كبيرة وتتطلب المزيد من الجد والاجتهاد.

أن نجاح المؤتمر  يمثل البداية السليمة والنوعية لتطوير الأداء المهني الجنوبي وسن التشريعات التي ستعقبه خطوات لاحقة في سن التشريعات والضوابط الديمقراطية التي تضمن وجود صحافه فاعلة ترتقي بادائها إلى المستوى الذي يرجوه الشعب كسلطة رابعة  وان تكون مرآة الواقع  بكل أحداثه وتطوراته وفي الوقت ذاته الصوت المسموع لكل البسطاء ..أننا نطلع إلى صحافه فاعلة ومؤثرة تناقش هموم المجتمع ومشاكله وخياراته المصيرية و تنمي الثقافة والوعي .. نطلع لخلق صحافه تكون أداة شعبية فاعلة في مكافحة الفساد والجريمة.. وتعزيز قيم التسامح والنقد البناء وتقويم الاعوجاج والسلوكيات الخاطئة التي تشكل خطراً ع المجتمع وتماسكه..

ونحن على أمل أن ما تمخض من مخرجات بمثابة البوابه الرئيسيه التي ينطلق منها الإعلام الجنوبي  نحو آفاق رحبة تواكب المتغيرات المتسارعة في عالم الصحافة والاتصالات الحديثة والشراكة والإسهام الفاعل  مع المنظمات والمؤسسات الإعلامية الإقليمية والعربية والدولية.