آخر تحديث :الأربعاء-17 يوليه 2024-07:50م

أين رواتب ومستحقات أبناء قوات الجيش والأمن

الأحد - 18 ديسمبر 2022 - الساعة 09:30 ص

جلال جميل محسن
بقلم: جلال جميل محسن
- ارشيف الكاتب


تمضي اعواماً وتقبلُ علينا اعواماً وأبناء القوات المسلحة والأمن يعانون من صرف رواتبهم بالية منتظمة كل نهاية شهر.

حيث يمر عليهم الشهور والأعوام وهم ينتظرون راتباً واحداً يعينهم على متطلبات الحياة ومواجهة الغلاء الفاحش الذي طغى على كل مواطن ومواطنة في بلادنا الحبيبة. 

حيث ان راتب الجنود في القوات المسلحة والامن لا يتجاوز الخمسين دولاراً ولا يجده الا بعد ان تمر عليهم اشهر عجاف تعصف بهم وتزيدهم من المعاناة ما تكفي.

ففي الست السنوات الماضية تراكمت رواتب العسكريين عند الحكومة وقيدت كمتأخرات ولم تصرف لهم أي رواتب من المتأخرات بل يزداد الوضع سوءاً في كل سنة قادمة وها هنا ونحن على مشارف انتهاء عامنا الحالي 2022م والدخول لعام جديد وما هي أيام حتى ينتهي شهرنا الحالي ديسمبر ولم تصرف لهم حتى الآن راتب شهر نوفمبر ناهيك عن مستحقاتهم الأخرى من راتب وعلاوات وحوافز ... الخ. والتي لم يتم تسويتهم وإعطائهم حقوقهم المستحقة بعد كل خدمة افنوها في عملهم ولم يتم ترقيتهم حتى الآن وهم مازالوا مرابطين في ميادين القتال وهم العين الساهرة للوطن والمواطن. 

نتسائل لماذا يتم تأخير رواتبهم وما هي المشكلة الحقيقة التي تمنع بصرف الرواتب بانتظام وما هي المعضلات التي تواجهها الحكومة حتى يتم ترقية كل جندي كلاً على حسب خدمته الذي أفناها اعواماً في مهامه العسكري والأمني. 

اخيراً... 

أعينوا الجندي بإعطائه راتبه الضئيل شهرياً ولا تحرموا مستحقاته وكونوا لهم عوناً فهو لم يطلب منكم الكثير بل يطالب بحقة المشروع التي تكفلت بها كل الشرائع والنظم والقوانين الدستورية فلا تظلموهم فالظلم ظلمات يوم القيامة وتذكروا دائماً كلام الله عز وجل (يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا). وعند الله يوم اذاً تجتمع الخصوم.