آخر تحديث :الأحد-03 مارس 2024-09:29ص

تصديق الإشاعات

الثلاثاء - 08 نوفمبر 2022 - الساعة 09:13 ص

احمد العبد الحاج
بقلم: احمد العبد الحاج
- ارشيف الكاتب


هناك من يهاجم الشارع بقوة ويوجه له النقد اللاذع نتيجة هرولته خلف تصديق اخبار عبارة عن مجرد إشاعات من وجهة نظرهم !!
لا اتفق كلياً بأن الشارع أصبح ينجر ليصدق أي إشاعة بكل سهولة وبدون تفكير او نتيجة بساطته في التفكير في صحة هذا الاخبار من عدمها !!
شخصياً اعتبر أن تصديق اي إشاعة لاي اخبار هنا أو هناك وسرعة انتشارها بهذه السرعة له أسبابه الكثيرة منها على سبيل المثال.. 
فقدان الشارع ثقته في الحكومة ..
وضع البلاد المتردي في جميع المجالات .. 
تفشي الفساد في جميع قطاعات الدولة ونخرها ..
انتشار النهب والسلب والبسط والجبايات بكل وضوح..
عدم الشعور بالأمن والأمان والاستقرار..
لهذا يحاول الشارع أن يُمنّي النفس بأن تلك الأخبار التي تنتشر ليست إشاعة بل هي حقيقة وذلك للخروج من وضعه المزري إلى وضع أفضل ولو للحظات يعيشها على أمل صحة هذه الأخبار !!
كما أنها هناك توجد مواقع تجيد بل تمتاز وتتفنن في حبك الإشاعات وجعلها تبدو من الوهلة الاولى بأنها اخبار حقيقية !!
لهذا يجب أن لا يلام الشارع بتفاعله مع هذه الأخبار بقدر مايجب أن يلام هو من اوصل البلاد والشعب إلى ماهم فيه من أوضاع يرثى لها فلا تحملوا الشارع أكثر مما هو فيه من حياة الضنك التي يعيشها خفوا عليهم قليل ولاتحملوهم وزر غيرهم !!
ربنا يصلح البلاد والعباد !!
هاتوا رواتبنا يامن تاكلونها سحت !!
السيادة الراتب الكهرباء الماء التجنيد الأمن !!
لا للحرب نعم للسلام !!