آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-03:22م

عادي لو نضحي بعام دراسي من أجل حقوق المعلم.

الثلاثاء - 30 أغسطس 2022 - الساعة 03:20 م

عبدالقادر شرفان
بقلم: عبدالقادر شرفان
- ارشيف الكاتب


يستمر الإضراب الذي دعت له نقابة المعلمين بداية العام الدراسي أسبوعه الثالث على التوالي والجهات ذات الأختصاص في صمت مريب وكأن الأمر لا يعنيهم البته ، معملون أفنوا جل عمرهم في هذه المؤسسة التعليمية مقابل الالاف من الريالات بخس لا تكفي اليوم مصاريف أسبوع واحد.

من ينظر اليوم إلى الحال المعلم في جميع المحافظات يجده أكثر طباقات المجتمع وأشدهم فقرا وأقلهم سعادةٍ وأنقصهم فرحة فلماذا نزايد ونرتدي رداء الإنسانية على حساب المعلم حتى هم لديهم أبناء طلاب في المدراس ، ولكن أبطان ابنائهم بحاجة إلى لقمة عيش قبل التعليم أيها المزايدون.

لست مع الأضراب ولا مع إغلاق المدراس في اوجاه طلابنا لا ورب محمد فمن حقهم ان يتلقوا التعليم شرعاً وقانون ولكن وضع المعلم مأساوي وبحاجة إلا لفت نظر ولو كلف الأمر ان يضحوا بعام دراسي كامل عادي فقد ضاق بهم الأمرين وأنهكتهم الأزمات ومن حقهم ان يضربوا كذلك شرعا وقانون أيها المزايدون.