آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-03:03م

أم الالعاب الرياضية خارجة من قاموس مسؤولي الرياضة في بلادنا.

الخميس - 18 أغسطس 2022 - الساعة 03:17 م

عبدالقادر شرفان
بقلم: عبدالقادر شرفان
- ارشيف الكاتب


من لم يعيش يومًا أجواء السباقات بكافة امتارها وازمنتها ومن لم يداعب قرص الجله ويحمل الرمح فوق كتفه يومًا من الايام ولم يحلق في سماء الوثب العالي والطويل كيف له إن ينصف هذه اللعبة يا كابتن محمود السيد ، فلا تتعب ولا ترهق نفسك طالع نازل في الوزارة فلا حياة لم تنادي ياعزيزي.

منذ أكثر من عام ونيف ولعبة العاب القوى ( أم الالعاب) تعاني وتعيش الاهمال بحد ذاته صمت وخذلان من قبل مسؤولي الرياضة في البلاد رئيس أتحاد خارج البلد منذ سنوات لا يعلم شيء عنها وليس لديه اي أهتمام ولا نيه للعودة لمزاولة عمله من داخل ارض الوطن ، وقطاع رياضة يبدوا انه لا تعنيه هذه اللعبة البته فلديه ما يشغله عن وجع الرأس من لعبتكم هذه.

أوقفت اللجنة الفنية المشكلة من قبل الراحل الوكيل خالد صالح برأسة الكابتن سالم الغسيلي وبعضوية عدد من رؤساء الفروع من المحافظات المحررة ،بدأت اللعبة تستعيد عافيتها وشيء من بريقها رويدا رويدا بإقامة ثلاث بطولات كانت ناجحة بكل المقاييس واحدة بتريم حضرموت وأثنتان بالعاصمة عدن تنفس الرياضيون الصعداء قليل من الحماس والتشويق والمتعه ولكن اللجنة أوقفت بقرار حطم به أحلام الشباب من قبل الوكيل السيد خالد الخليفي مسؤول القطاع الرياضي في الوزارة لأسباب لست أدري لماذا؟!

ان مزاولة كل ال الرياضيون لأنشطتهم بكل سلاسةو ودون عراقيل ، بينما رياضيو اللعاب القوى لا بطولات ولا اتحاد يقوم بعمله ولا لجان فنية ، أمر محزن ويسيء بحقكم ويحزن أبنائكم الشباب ، رسالة أرجنت ومناشدة عاجلة إلى الوزير الأستاذ/ نائف البكري بالنظر حول الإشكالية والمعضلة التي تعاني منها لعبة اللعاب القوى والسماح للجنة المشكلة مسبقا ان تقوم بعملها تحت لواء الاتحاد العام مهمتها تسيير النشاط وأستمرار ديمومتها كونها على الارض متواجدة ولها نجاحات سابقة وليسوا شيوخ قبائل او فنادمه بل هم من أهل اللعبة ولهم تاريخ كبير وارقام لم تحطم حتى الآن ، سيدي الوزير  من أجل أبناءك الشباب أعجل في أمرهم وحل قضيتهم باسرع وقت ممكن فقد ضاق بهم الحال

وأملنا بالله ثم بكم كبير جدًا أبا جهاد