آخر تحديث :الجمعة-24 مايو 2024-01:32م

الليلة التي لا تشبه البارحة

الإثنين - 30 مايو 2022 - الساعة 08:52 م

وجدي السعدي
بقلم: وجدي السعدي
- ارشيف الكاتب


اللواء هيثم قاسم طاهر في العام 90 كان وزيرا للدفاع في أول حكومة للوحدة,
وترأس اللجنة العسكرية لدمج وتنظيم صفوف القوات شمالا وجنوبا ، 
اليوم اي بعد 32 عام عاد اللواء هيثم قاسم ليترأس اللجنة العسكرية والأمنية لدمج وتنظيم صفوف القوات شمالا وجنوباً ....

بما يشبه إلى حدا ما الظروف التي رافقت إعلان الوحدة اليمنية ، مع الاختلاف في أن الجنوب كان موحدا قبل 32 عام والشمال موحد ، وقيادة موحدة ،

بينما اليوم الجنوب موحد والشمال قيادة متشرذمه متناحره ، أحزاب وكيانات سياسية منقسمه، مجتمع مبعثر وقبائل مفككه ..!

وبالتالي فإن الظروف اليوم ليست ظروف الأمس والفرق والمسافات شاسعة ، 
في اعتقادي ان ما يجري هي محاولة أخيرة من قبل الإقليم والعالم لإحلال السلام ولو مؤقتا إلى حين ..........!!!؟

وجدي السعدي