آخر تحديث :الجمعة-24 مايو 2024-12:55م

إلى منظمة سول مع التحية...

الإثنين - 25 أبريل 2022 - الساعة 02:27 ص

عدنان حجر
بقلم: عدنان حجر
- ارشيف الكاتب


قبل رمضان العام الماضي الموافق ابريل 2021م قامت منظمة سول للمساعدات النقدية وعبر مؤسسة سواعد الخير الكويتية المنفذة لمشروع سول النقدي العام في اليمن للتخفيف  من معاناة الفقراء والبسطاء والمحتاجين وبالتنسيق  بين السلطة المحلية لمحافظة الحديدة والاخ ( ع . ح ) مسؤول المشاريع في سواعد الخير في عدن واستهدفت 973 أسرة من تهامة في الساحل الغربي...
استلمت الأسر في رمضان مساعدات سول شاكرين للمنظمة هذه المساعدة الإنسانية..هذه الأسر كانت هذا العام الرمضاني تنتظر هذه المساعدات غير أنها فوجئت بحرمانها منها ..لماذا وكيف ؟؟

كنت احسب أن المنظمة أوقفت مساعداتها للأسر المحتاجة أو أنها أوقفت نشاطها الإنساني ..غير اني علمت بأن أناس في عدن وصلتهم هذه المساعدات من الذين أنفسهم استلموا العام الماضي عدا المسجلين من تهامة استلموا العام الماضي لكنهم حرموا منها هذا العام..وبينما انا ابحث عن الأسباب فوجئت بخبر الاربعاء19 رمضان الموافق 21 ابريل 2022م مفاده أنه بتمويل من منظمة سول قامت مؤسسة ينابيع الخير الخيرية بتدشين مشروع المساعدات النقدية لعدد 300 معلم متعاقد في مديرية البريقة بمحافظة عدن بتمويل من منظمة سول وإشراف من وزارة التربية والتعليم. كما جاء في سياق الخبر تصريح الشيخ توفيق البعبعي ـ رئيس مؤسسة ينابيع الخير الخيرية أن المشروع يأتي بتمويل من منظمة سول للتنمية ويشمل توزيع المساعدات النقدية لعدد 2500 أسرة من الأسر المتعففة في محافظتي عدن ولحج، مقدماً شكره لمنظمة سول للتنمية ومؤكداً على سعي المؤسسة لبذل كافة الجهود في تقديم المشاريع النوعية التي تعود بالنفع والخير على الأفراد والمجتمع.

جميل هذا العمل الانساني من منظمة سول ومعظم اليمنيين اصبحوا على خط الفقر والمجاعة ويستحقون كل خير في كل محافظة من محافظات اليمن..لكن هنا سالت نفسي لماذا ينابيع الخير واين ذهبت سواعد الخير ؟ هل تم استبدال ينابيع بدلا عن سواعد ولماذا ؟ وهل لهذا الأمر علاقة بما تعرض له فقراء تهامة من حرمان من مساعدات سول النقدية وكيف تم ذلك ولماذا؟.. بحثت عن الإجابة على تساؤلاتي تلك ومن خلال مصادر مطلعة ومرتبطة وصلت إلى الإجابة التالية..

مؤسسة سواعد الخير الكويتية المنفذة لمشروع منظمة سول للمساعدات النقدية لعام2021م وبواسطة الاخ علي حميد  مدير المشاريع في سواعد الخير اومسوول المشاريع تم التنسيق بينه والسلطة المحلية بمحافظة الحديدة لاستهداف 973 أسرة استلموا المساعدات النقدية العام الماضي 700 حالة بينما 273 حالة ذهبت لغير المستهدفين بمبلغ يزيد على 30 مليون ريال تم اختلاسها وتم التحقيق في الموضوع من قبل المنظمة والمؤسسة وثبت الاختلاس والنهب على منسق المؤسسة ( ع . ح ) وتم بموجب ذلك  فصله من المؤسسة غير أن المنظمة سحبت المشروع من سواعد الخير وقامت المنظمة هذا العام 2022م باستبعاد وحرمان الأسر التهامية من المساعدات ونقلت مشروعها إلى مؤسسة ينابيع الخير ...

مع تقديرنا لمنظمة سول , لماذا ضحيتم ب973 أسرة تهامية بسبب فساد ونهب واختلاس لا ناقة لهم فيه ولا جمل ؟.. هل ترون أن هذه الأسر التهامية الفقيرة تستحق أن تكون كبش فداء لفساد الفاسدين , ام أننا ننتظر منكم إعادة النظر في قرار استبعادكم لهذه الأسر وإعادة صرف المساعدات لهم كونهم مستحقين لهذه المساعدات ؟...نأمل من منظمة سول للتنمية والمساعدات النقدية أن تنظر إلى فقراء تهامة نظرة احترام وتقدير واستحقاق وتعيد إليهم مساعداتهم النقدية التي حرموا منها...