آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-03:22م

هل من انقاذ للاعمال الدرامية ؟

الخميس - 24 مارس 2022 - الساعة 12:49 م

وهيب داؤود
بقلم: وهيب داؤود
- ارشيف الكاتب


الدراما والاعمال الدرامية الذي تقدم خلال شهور رمضان شاهدنا العديد من الاعمال الدراميا منها الصالح ومنها الطالح اليمن تمتلك مخرجين ولكن بعدد اصابع اليد ومن المخرجين المتواجدين حاليآ والذي فعلا نقدر نقول عليهم مخرجين هم
١.. المخرج عمرو جمال
٢.. المخرج زيدون مبارك العبيدي
٣.. المخرج وليد العلفي
وانا لا اتحدث عن المخرجين القدامى منهم ممن ترك مجال الاخراج ومنهم من لم يواكب هذه الموجة من التطوير التكنولوجي ولكن وللاسف الشديد هناك موجة ظهور لمخرجين اتخذوا من مجال الاخراج الدرامي والسينمائي وسيلة لكسب الرزق
 وفي الاخير نشاهد اعمال ركيكة ضعيفة في الاخراج الدرامي والسينمائي والله الدراما والسينماء ليست مجرد كاميرا وكواليس وتصوير .  
الدراما فن وابعاد ومقايس وعليه اطالب من خلال هذه الموضوع البسيط نقاد الدراما بعدن واليمن بشكل عام اطالبهم باعطاء نقدهم الصريح نحو تلك الاعمال التي ستبث خلال شهر رمضان المبارك ان ينتقدوا الاعمال وبشكل منصف عدن واليمن واعتقد ان لديها نقاد للدراما والله لو كل ناقد انتقد تلك الاعمال والله تم والله فلن نجد مخرج سيتطاول او سيخرج عمل درامي لانه فعلا سيجد من سيردعه وينتقده بشكل صحيح الدراما والسينما ليست لكسب المال وليست اسهل سيلة لكسب الرزق كفانا عبث بالدراما نريد ان نشاهد اعمال درامية ترتقي لاسم عدن واليمن عاليآ الرجاء تم الرجاء اعطوا الخبز لخبازه ايها المخرجين كفاية استهتار بالاعمال الدرامية وبالاعمال السينمائية ان كانت طويلة او قصيرة الان حان دور نقاد الدراما الان دوركم في شهر رمضان ويوم الامتحان يكرم المخرج او يهان
نريد نقد حقيقي لا نريد اي مجاملة هذا الشيء بمثابة مصير حياة الدراما وعليه لا نجامل ولا نكون منحازين لاي شخص يجب ان نكون منصفين وبنفس الوقت صارمين بحق الدراما والسينما
يكفي ماشاهدنا من اعمال درامية لا ترتقي لمستوى الدراما 
مالم ستستمر عدن في تقديم اعمال ضعيفة وركيكة
والله ولي التوفيق