آخر تحديث :الأحد-19 مايو 2024-08:09ص

د.عبد الرقيب سعيد محرز .. كاريزمية قيادية وكفاءة صحية مميزة

الثلاثاء - 04 يناير 2022 - الساعة 11:57 م

د. امين العلياني
بقلم: د. امين العلياني
- ارشيف الكاتب


عندما يتم الحديث عن شخصية حالمية جديدة لها وزنها في الدولة والمجتمع لا سيما وهو قيادي محنك مبدع متقن في مجال عمله وتخصصه فهو يملك شهادة الماجستير في إدارة المستشفيات الدولية والعلوم الصحية  ويحظى بشعبية واسعة وليس هذا فحسب بل ومديراً عاماً للخدمات الطبية والعلاجية في وزارة الصحة والسكان  بحيث يكون الحديث عن شخصه وشخصيته ذا قيمة وأهمية لما يتضمنه المقال من مآثر تليق بمقام هذا المخضرم الذي يستحق كل الوصف والثناء بكل حق وحقيقة وحيادية ويأتي الحديث عليه لاحقاً.

   وتعد مهنة الطب وظيفة أخلاقية  وإنسانية بالمقام الأول، يعني هي وظيفة عملية يسعى  بها أو من خلالها  الموظف إلى زراعة الروح الإنسانية والأخلاقية في الإنسان المحتاج لتلك الخدمة الطبية التي تعرف في قاموس الحياة الطبية (بملائكة الرحمة) قبل أن تكون مسعى إلى تطوير حياته العملية والعلمية والمادية. 
    ومن منطلق واجبنا الأخلاقي والمهني في ميدان الحياة الإعلامية والأدبية  نركز هذه المرة في مقالنا الإعلامي في الحديث عن شخصية حالمية تملك كاريزمية الشخصية التي تملك كفاءة مميزة تتمثل في شخصية الدكتور عبد الرقيب سعيد محرز الحالمي.

يعد هذا القيادي المحنك الدكتور عبد الرقيب سعيد محرز كادراً من العيار الثقيل حيث تقلد مناصب عدة كان أولها مديرا لمسشتفى حبيل جبر  ومن ثم عين بعده بسنوات مديراً عاماً لمكتب الصحة والسكان في مديرية حبيل جبر  أحد مديريات رباعية ردفان. ولم يقف عند هذا المستوى بل تدرج في مناصب عليا منها نائب رئيس اللجنة الطبية لعلاج جرحى الحرب محافظة لحج ومدرب في إدارة المستشفيات والجودة وسلامة المرضى( TOT) حتى استقر حالياً مديراً عاماً للخدمات الطبية والعلاجية في وزارة الصحة العامة والسكان 
  
فالدكتور عبد الرقيب محرز يحمل مؤهلاً في درجة الماجستير تخصص:  (إدارة مستشفيات دولية). كما حصل على العديد من الشهائد التقديرية عقب تناوب وزراء سابقين لوزارة الصحة والسكان منهم على سبيل الذكر  د.عبدالله عبدالولي ناشر  ود. احمد قاسم العنسي  ود. ناصر باعوم.  

كما ترأس عدة لجان صحية بديوان وزارة الصحة والسكان وشارك في العديد من المؤتمرات والورش العملية المتعددة  في داخل الوطن  وخارجه منها على سبيل الذكر مؤتمر الرعاية التنفسية الأول بعدن، ومؤتمر الضمان الصحي في البحرين، ومؤتمر التغطية الصحية الشاملة  في مملكة المغرب العربي، والمؤتمر العربي في الأساليب الحديثة لإدارة  المستشفيات في جمهورية مصر العربية القاهرة، ومؤتمر  الصحة الرقمية في المملكة العربية السعودية الرياض.

  ونأمل من القيادة السياسية أن تولي هذا الكادر المميز مزيدا من التطور  الرقي في حياته العملية والإدارية والعلمية لأنه يستحق كل ذلك بجدارة وكفاءة عالية.