آخر تحديث :الأربعاء-17 يوليه 2024-07:21م

الأستاذة نعمة سالم قصة كفاح ونجاح برياض اطفال أبين.

الخميس - 02 ديسمبر 2021 - الساعة 05:18 م

عبدالقادر شرفان
بقلم: عبدالقادر شرفان
- ارشيف الكاتب


قالت العرب قديماً ان خلف كل رجل عظيم امرأة عظيمة ، ولكن نساء ابين لهن رأي آخر فهن النجاح والعظمة بحد ذاتها ، ان تبدأ من الصفر وتشعل شمعة النور في وسط الظلام الحالك وتبدا مشوار الالف ميل بخطوة فذلك ليس بالأمر السهل والهين، اليوم حديثاً عن واحدة من نساء ابين العظيمات وهي الاستاذة نعمة سالم رئيسة قسم رياض اطفال ابين في مكتب التربية في المحافظة التي أعادت له الحياة بعد سنوات أهمل فيه هذا القسم لتعود له الحياة وتدب فية الروح من جديد.

الاساتذة نعمة سالم شكلت انموذجا رائع يحتذا به للمرأة الابينية المجتهده والمخلصة في عملها في قيادة دفه هذا القسم الهام ، لاتكل ولا تمل  فهي كالنحلة تنتقل في كل وقت وحين في جميع اقطار المحافظة المترامية الاطراف رغم الصعوبات التي تواجها كونها إمرأة إلا انها أثبتت للجميع إن المرأة الابينية ذات بأس شديد و قادرة على تجاوز الصعاب مهما كان نوعها وفاهمة لبيئة العمل ولديها الكثير لتقدمة خدمة لابين والوطن.

في فتره وجيزة وبأمكانيات بسيطة استطاعت ان تعمل نقلة نوعية في هذا القسم الهام في نواه تعليم ابين وتفتح عدد كبير من رياض الاطفال في جميع مديريات المحافظة من أجل مواكبة التعليم الحديث لاطفالنا الصغار وإخراج اجيال فاهمة ومتعلمة .

الاستاذة نعمة وغيرها من نساء أبين المبرزات في عملهن اسكتن الكثير من اصوات النشاز بإن لديهن القدرة على المسؤولية في اي موقع يتبئوينة فكونوا إلى جانبهن .