آخر تحديث :الأربعاء-17 يوليه 2024-07:21م

جيشنا الوطني صخرة صماء تكسرت عليها أحلام الطامعين

السبت - 30 أكتوبر 2021 - الساعة 01:52 م

عبدالقادر شرفان
بقلم: عبدالقادر شرفان
- ارشيف الكاتب


يسطرون الملاحم البطولية والفدائية واحدة تلوا الاخرى دفاعاً على الوطن الجريح لليلاً ونهار امام البراثن الحوثية وغيرها من المليشيات وان تغيرت الاسماء فالأهداف واحدة والمعد والمخرج واحد ، بكل رجولة واستبسال وقوة يقف حماه البلد شامخين صامدين كالجبال مدافعين عن عرضة وارضة وجمهوريته بكل ما اوتوا من قوة شرق غرباً جنوباً شمالاً اينما حل النداء والواجب الوطني لبو اليه في الحال.

كمية الفخر والاعتزاز بهؤلاء الابطال كبيرة جدًا لا يتسعها سماء هذا الكون بأكمله ، بمواقفهم وبطولاتهم الشجاعة خابت ظنون الحاقدين على الوطن وبسواعدهم الباسلة تبخرت أحلام وتعطلت مشاريع واجهضت امنيات خبيثة تجاه سيادة ارض الوطن كله كان بفضل الله ثم بسواعد رجال الجيش الوطني البواسل.

حاربوه اوقفوا الدعم والمرتبات عنة أنشاء العديد من المليشيات المرتزقة لعله يتقهقر او يهزهم لكن الابطال كثر يستشهد بطل واحد ويخلفه الف بطل حر مؤكدين ان خونة البلد قلائل وبأعداد الاصابع وان الابطال كثر فمن يحمل مشروع وطن جمهورياً يتسع للجميع لا يمكن ان تغرية الدارهم ولا الريالات فالأموال زائلة والعقارات ذاهبة ولن يبقى إلا اليمن الاتحادي شامخاً صامداً اشم مهماً طال الليل المظلم فالأبد ان تشرق شمس النصر والحرية قريباً والأمل بالله ثم بجيشنا الوطني وقياداته ورجالاته الاشاوس كبيراً جداً جدًا ، فتحية قلبية لهؤلاء الابطال ودمتم ذخراً للوطن..