آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-01:55م

في أبين كوادر تربوية لها باع كبير، اقصيت وهمشت بفعل فاعل والسيد محمود واحد منها

الأحد - 24 أكتوبر 2021 - الساعة 04:02 م

عبدالقادر شرفان
بقلم: عبدالقادر شرفان
- ارشيف الكاتب


لو سألت جدران مكاتب مكتب التربية في محافظة أبين عن هذا الرجل لاجابت لك عن هذا الاسم بصوت خافت يخنقه العبرة وهل يخفى القمر لحدثتك من هو الاستاذ/ محمود احمد عوض وماذا يعني لها هذا الرجل عشرت سنين طوآل قضاها بين جدرانها تدرج بين كراسيها من إدارة الموارد البشرية ، والنضم والمعلومات ، والانشطة المدرسية ، ومن كُلف يوم من الايام مدير عام للمكتب التربية عاش محمود في هذا المرفق الحكومي إلى جانب زملاءه  اصعب الاوقات التي عاشتها أبين بين حرب 2011 و2015 ً كان بالنسبة لمكتب التربية الرجل الوفي والابن البار والاب الحنون والانسان المثابر والمدير النشط ، والنحلة التي لا تُكل ولا تُمل وهي تنتقل بين مديرية وآخرى في مديريات المحافظة المترامية الاطراف، الاستاذ محمود اشبه بالشمعة التي تحترق لاجل ان تضيئ للناس في عتمة الليل المظلم.

هو النجاح لكل نجاح دائما ما يبهرك بعملة وتفانية  وإخلاصة وحبة للعمل الذي لا يقتصرة فقط في مكتبة بل تجده يعمل في المنزل في الاستراحة في الشارع في مكان ، رجل عملي بحت لا يحب تأخير عمل اليوم إلى الغد وهذا الذي ميزه عن غيره وجعلة ناجحٍ و محبوب لدى الجميع 

الاستاذ محمود كادر تربوي قدير لا يُختلف علية أثنان ليس بشهادتي وانما بشهادة الجميع الذي يعرفون هذا الرجل عن كثب فمحمود جوهرة مضيئة في سماء تعليم أبين ، لكنه اليوم رغم كل ما قدمة هذا الرجل إلا انه حبيس منزلة فهناك من يريد لمكتب التربية ان يلعن الظلام فيه ويبدل الادنى بالذي هو خير وافضل.

ولا كننا على ثقة بإن السيد المحافظ اللواء أبو بكر حسين سالم يعلم جيداً ماذا يعني الاستاذ محمود احمد عوض لمكتب التربية والتعليم في المحافظ فاتمنى منه لفت نظر لهذا التربوي القدير وهذه الهامة  التي افنت جل حياتها في خدمة التعليم والتعلم ، وان تربية ابين اصبحت بحاجة مآسة لمثل هؤلاء الكوادر فكلي أمل ورجاءٍ بإن أبا محمد وربان أبين وقائدها الفذ سيتمع لهذا الندى ويجي