آخر تحديث :الأربعاء-17 يوليه 2024-06:34م

الكابتن محمود السيد بطلاً عرفته الملاعب وإدارياً ناجحاً عرفته المكاتب.. فلماذا الجحود والنكران؟!

الثلاثاء - 07 سبتمبر 2021 - الساعة 06:13 م

عبدالقادر شرفان
بقلم: عبدالقادر شرفان
- ارشيف الكاتب


لا شك ولاريب بأن محافظة  أبين ولاده للاساتذه ،والدكاترة، والعباقره، والفلاسفة ،والادباء، والمناضلين ، والنوابغ ، والرياضيين، فليس بغريب عليها ان تنجب لنا الكابتن محمود احمد عوض من شهدت له الملاعب الداخلية والخارجية حين مثل الوطن خير تمثيل للعبه تسمى بأم الالعاب الرياضية (الالعاب القوى) في المحافل الرياضية ومن بنفسه شك عن أنجازات هذا البطل الرياضي فليسأل ملاعب البصرة بالعراق والرباط بالمغرب.

كم انه بطلاً رياضيا لا يختلف عليه اثنان فأبن دلتا أبين كم عرفناه وعرفه الجميع رياضيا ايضا هو معلماً فاضل وإدارياً ناجحاً عرفته مكاتب مكتب التربية في المحافظة ، فالانضباط، والنشاط، والهمه، والحيوية ، والكفاءه، عنونا لهذا الرجل الذي قل ما نجده مثيل له اليوم .

ولانك ناجحاً ومثابر وصادقا مع نفسك والجميع فلا غرابه ولا عجب ان تجد امامك الكثير من الحساد الذين يضعون الشوك في طريقك وانت بالمقابل تضع الورود ، فالاستاذ محمود السيد يواجه اليوم حمله شعواء ضده ونكران وجحود ونسيان للجميل من قبل قياده مكتب التربية في المحافظة دون اي مبرر ارتكبه ، إلا انه لا يخاف في الله لومه لائم في كلمه حق يجب ان تقال امام اي شخص كان ، فالمحاباه والزماله والصداقة تضع جانبا حين ما يتعلق الامر بمصالح الناس في قانون وتعامل السيد محمود بالعمل.

اخيراً اتمنى انا وغيري الكثير بإن تعيد قيادة محافظة أبين النظر في هذه الهامه الرياضية والتربوية وترتيب وضعه بأسرع وقت ممكن ، وكلنا أمل بذلك..