آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-02:07م

"العند"وأولوية تقييم استراتيجية الحرب القائمة باليمن.

الأحد - 29 أغسطس 2021 - الساعة 12:00 ص

الدكتور محمد عسكر
بقلم: الدكتور محمد عسكر
- ارشيف الكاتب


 

محمد عسكر 
٢٠٢١/٨/٢٩م.

جريمة العند اليوم، والتي راح ضحيتها العشرات ما بين شهيد وجريح، توصل رسالة واضحة للشرعية وللتحالف وللإنتقالي، ولكل ابناء الشعب اليمني؛ ان العدو لديه حرب واضحة وهي أننا جميعا أعدائه بشكل واضح لا لبس فيه.

صاروخ  في مأرب وصواريخ   لاستقبال الحكومة بمطار عدن  وصواريخ  على الاشقاء بالمملكة ، واليوم صاروخ  آخر على العند..

وبالمقابل هل هنالك استراتيجية واضحة لإدارة الحرب لدينا مثلما هي واضحة لدى العدو الذي يحاربنا جميعا ودونما تفريق بين طرف وأخر ؟! .
تتبعوا المعارك الاعلامية وستعرفون مقدار الشتات الذي نعانيه وأوصلنا إلى هذه النتيجة!!

نحتاج الى إعادة تقييم استراتيجية الحرب وإعادة ترتيب أولوياتنا ، بحيث تحدد فيه ماهية الصديق من العدو، على الأقل في هذه المرحلة وإلى ان تتوقف آلة الحرب الحوثية على اليمنيين ..
لقد أوجدت الحرب الحوثية ثأرات لها في كل بيت يمني، وكلما أوغلت المليشيات في عدوانها كلما خلقت مبررات جمعية لجبهة قوية لمواجهة هذا الصلف والبغي والعدوان ..
نعم ، لابد من إدارة حرب واحدة يمكنها حسم المسألة ، وهذه أولوية قصوى وحتمية إلى أن يعاد لليمنيين دولتهم، ويقام العدل بينهم، وينتصر السلام الشامل والدائم.
رحم الله شهداء العند الأبرار وشفى الله جرحانا الابطال.