آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-02:15م

فن البالية بعيد عن ثقافتنا وحضارتنا

الإثنين - 21 يونيو 2021 - الساعة 06:05 م

وهيب داؤود
بقلم: وهيب داؤود
- ارشيف الكاتب


 

 

هناك لقاء تم بين الاستاذة مديرة مكتب الثقافة الذي تريد ان تعمل وتقدم شيء لثقافة عدن وبين مجموعة من الكوادر في الفنون الشعبية امثال الأستاذ محمد السوداني والأستاذ جلال سلطان

والاستاذة انيسة انيس وكان اللقاء في مكتب مديرة مكتب الثقافة بعدن الاستاذة رندا عكبور

وتفاجى الكل بالإعلان الذي نزلته الاستاذة رندا عكبور بخصوص انشاء فرقة بالية طبعا كان الكل متوقع ان يقوم كل الحاضرين في الإجتماع على انشاء وتدريب دماء جديدة ومن طلبة المدارس للانظمام الى قسم الفنون الشعبية

ولكن تفاجئنا بفن البالية هذا الفن الذي لايوجد فيه كادر متخصص بفن البالية وهذا التخصص غير موجود في اليمن 

لماذا نقفز لسقف غير سقفنا لماذا نتطاول على شى ليس من ثقافتنا ولا من حضارتنا نوع من الفن نحن بعيدين كل البعد عنه 

لماذا لا نستفيد من تنشيط دور المسرح واعادة تدريب كادر وعازفيين ورسامين وفنون شعبية هذا الفن المطلوب في بلادنا نحن نفتقر الى البديل من عازفيين ومنشدين وراقصين فنون شعبية نحن بحاجة الى دماء جديدة من مسرح وموسيقى وغناء وفن تشكيلي وفنون شعبية 

لسنا بحاجه الى راقصين بالية

رقص البالية ليس سهلا رقص وتدريب البالية بحاجة الى البدا من الصفر بحاجة الى امكانيات ودعم بحاجة الى بنى تحتية وهذا غير متوفرة في بلدنا واقولها هذا راي شخصي لي وللبعض هذا النوع من الفن

لا يمثل ثقافتنا ولا حضارتنا ولا عاداتنا 

اليمن بشكل عام لا يوجد فيه كادر واحد متخصص بفن البالية

وهذا الكلام لم اجيبه انا من راسي بل بعدما استفسرت وقمت بالاتصال مع شخصية لها مكانتها في الفنون الشعبية وقلت له هل يوجد لدينا متخصص بالبالية قالي بالحرف الواحد لا يوجد اطلاقا 

في اليمن راقص بالية او متخصص بالبالية

نحن بحاجة الى التخصصات الذي نحن نعمل عليها مسرح موسيقى غناء فنون شعبية وفنون تشكيلية واكروبات وبحاجة الى كتاب في الدراما والمسرح والنقد والتحليل الموسيقي بحاجة الى فنيين صوت بحاجة الى فنيين اضاءة تتعامل مع الاجهزة الحديثة

هذا الذي نحن نحتاجه ونفتقره لسنا بحاجه الى فن البالية 

ونقول للاستاذة انيسة انيس هارد لك كنا نتمنى منك ان تفكري بكيفية دمج دماء جديدة من الفنون الشعبية هذا ممكن وهذا اعتقد انه تخصصك الفنون الشعبية لكن فن البالية هذا كبيرة جدا

وارجو من الاستاذة مديرة مكتب الثقافة رندا عكبور اعادة النظر في هذا الموضوع الفاشل من بدايته

والله ولي التوفيق