آخر تحديث :الجمعة-24 مايو 2024-12:06م

الانتقالي ينقلب على نفسه !!

الإثنين - 27 أبريل 2020 - الساعة 03:02 ص

غسان علي احمد
بقلم: غسان علي احمد
- ارشيف الكاتب


 بعد اعلان الانتقالي بالأمس الانقلاب على نفسه وبعد ان قام بالسيطرة على البنك المركزي الذي هو يحميه ... والميناء والمطار والمصافي وهو الذي يسيطر عليهم اصلا .. وبعد ان فرض سيطرته على جميع المعسكرات في عدن التي تتواجد قواته فيها اصلا وبعد فرض سطوته على جميع احياء عدن ومداخلها ومخارجها التي كانت تحت قبضته اصلا .. بعدها انتهت المظاهرات في عموم عدن وكأن الامور جميعها اصبحت في احسن حال ومشاكل الناس التي خرج لها بالأمس العشرات من العيال في مديريات عدن والمكلا يحرقون الاطارات ويطالبون بها كلها قد حلت بإعلان امس. 

اذا الامور كانت مرتبة و كانت المظاهرات معده مسبقا والقرار كان مطبوع في الباب العالي في ابوظبي من قبل وقالوا للجماعة في عدن يله بينوا عضلاتكم الان واظهروا بعض من بطولاتكم .. بس عدن من عام كامل لايوجد فيها جندي يتبع للشرعية وكل الامور كان الانتقالي مسيطر عليها. 

طيب بنقول هم كانوا مسيطرين عسكريا لكن اداريا الحكومة هي اللي كانت تسير الامور والان هم جاءوا على شان يديروا الامور بانفسهم ... طيب نص بيانهم يقول ان جميع المعاملات المالية في البنوك او الاتفاقيات في الموانئ والمصافي تبقى على حالها كذلك بالنسبة لاتفاقيات الاستيراد لن يتم الغائها ولن يتم تغيير اي شىء وكذلك بالنسبة للمرافق الحكومية والخدماتية لن يتم تغيير اي شىء وان الامور ستسير بنفس النظام السابق ... طيب فين الادارة الذاتية وايش اللي بيعملوه.

هذا السؤال ستظهر اجابته في قادم الايام ... والإجابة لابد ان تكون بينه لجميع الناس ومرضية لهم ... اما ان كان البيان والحركات التي قام بها الانتقالي بالامس مجرد هروب للامام بعدما اصبح هو في مواجهه الناس في عدن وحتى يخرج من مازق منع الحكومة من العودة لعدن فمصيبه الانتقالي بتكون اكبر واهالي عدن بيكونوا هم ضحية هذه المغامرة الجديدة وان غدا لناظرة لقريب.