آخر تحديث :الجمعة-24 مايو 2024-12:06م

اللواء الصبيحي.. تاريخ مشرف ومواقف بطوليه

الأربعاء - 01 أبريل 2020 - الساعة 01:05 م

غسان علي احمد
بقلم: غسان علي احمد
- ارشيف الكاتب


تعرض للواء عبد الله الصبيحي الى أكبر حمله تشويه يمكن ان يتعرض لها قائد جنوبي.. فقد قيل عنه الإخواني وقيل عنه العفاشي الفاسد وقيل عنه الخائن والعميل ولكن من الذي شن عليه هذه الحملة وما الهدف منها.. جميعنا يعلم من ورائها وما الهدف منها وماهي اسبابها..  ولكن دعونا نتعرف على الصبيحي اولا من هو وماهي مواقفه وهل هو اخواني وعميل ام قائد وطني فذ.

اولا دعونا نوضح من هو عبد الله الصبيحي ... العميد عبد الله ﻣﻦ ﺍﺻﻞ ﺻﺒﻴﺤﻲ ﻭلد ﻓﻲ ﻣﻮﺩﻳﺔ بعد ان انتقل جدة اليها من منطقه الصبيحه بلحح ﻭﺩﺭﺱ ﺍﻟﻌﻠﻮﻡ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻓﻲ روسيا ﺛﻢ ﺗﺮﻗﻰ ﺣﺘﻰ ﻭﺻﻞ ﺍﻟﻰ ﻣﻨﺼﺐ ﻗﺎﺋﺪ ﻛﺘﻴﺒﺔ ﻓﻲ ﺑﺎﺏ ﺍﻟﻤﻨﺪﺏ ﻓﻲ ﻟﻮﺍﺀ١٠٥ﻣﺸﺎﺓ وحينها كان في العشرينيات من عمرة.. ثم انتقل الى جزيرة ميون وكان قائد عسكري بالجزيرة ولكن تم ازاحته بسبب مواقفه التي لم تنل اعجاب بعض الجمهوريين من صنعاء.. تم الزج به الى محافظة صعدة ربما على امل التخلص منه وكان جنبا الى جنب مع القائد جواس وخاض هناك صولات وجولات مع ميلشيات الحوثي وسطر ملاحم بطولية سطرت له بماء الذهب بتاريخه الابيض الناصع بزمن سقوط المبادئ وبيع المواقف والقضايا بمزاد الخيانة للشرف العسكري والتي اشتهرت بين اوساط السلك العسكري اليمني عبر التاريخ.

ومع انطلاق الحراك الجنوبي في عام 2007 كان الصبيحي أحد اشد المعجبين للحراك الجنوبي وبصمود الشباب بساحات النضال السلمي وصمودهم امام الة القتل العسكري لنظام صالح لأبناء الجنوب.. وبعد ثورة الربيع العربي وتسلم الحكم من قبل عبدربه منصور هادي ﺻﺪﺭ ﺑﺔ ﻗﺮﺍﺭ ﻭﻋﻴﻦ ﺍﺭﻛﺎﻥ ﺣﺮﺏ ﺍﻟﻠﻮﺍﺀﺍﻟﺜﺎﻟﺚ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺮﺱ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻱ ﺑﺼﻨﻌﺎﺀ ﻭكان ﺍﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺎﻭﻡ ﻋﺼﺎﺑﺔ ﺍﻟﺤﻮﺛﻲ ﺍﺛﻨﺎﺀ ﺩﺧﻮﻟﻬﺎ ﺍﻟﻰ ﺻﻨﻌﺎﺀ ﻭﻇﻞ ﻳﻘﺎﻭﻡ ﺣﺘﻰ ﺍﺳﺘﺸﻬﺪﻭﺍ ﺣﺮﺍﺳﺘﺔ جميعا ﻭﻣﻦ ﺛﻢ عاد الى عدن.

وبعد اجتياح الحوثي للجنوب ظهر كشخصية جنوبية كانت تعمل بصمت منذ اليوم الاول لغزو ميلشيات الحوثي وصالح للجنوب حينما هرب قادة ورموز النظام من عدن بأول يوم من ايام المعركة آلا من رحم ربي وبقي الصبيحي الى جانب الناس يقاسمهم همومهم ويرتب صفوف الشباب بخبرته العسكرية واستطاع ان يحشد مئات الشباب المخلصين من كافة المناطق بأخلاقه العالية وصدقه وشجاعته ووفائه لأهله وقام بتجنيدهم وتنظيمهم بتنسيق منظم مع كافة الجبهات وتنسيق مخلص مع الممولين والداعمين وعلى راسهم محافظ محافظه عدن السابق نايف البكري حيث كان يقوم بتوصيلهم بالمقاومة الجنوبية وبتنسيق متواصل مع قيادة عمليات العاصفة بالرياض وقام بتشكيل لواء عسكري من وسط الجبهات بقيادته شخصيا وكان حلقه الوصل بين قيادات التحالف والمقاومة الجنوبية في عدن ... وعند انطلاق عمليات السهم الذهبي كان الصبيحي احد قادتها وبعد تحرير عدن تم ترقيته الى رتبه لواء نظرا لبطولته وشجاعته وقيادته للمقاومة الجنوبية في وجهه المليشيات الشيعية وقوات عفاش.

هذا هو اللواء عبد الله الصبيحي.. رجل بكل ما تحمله الكلمة من معنى ساهم في تحرير العاصمة الموقتة عدن وتطهيرها من مليشيات الحوثي وكان وقتها قائد السهم الذهبي بامتياز.. ولكنه عندما لم ينصاع لرغبات الامارات تعرض لحمله شنعاء من مطابخها بهدف تشويهه.. حمله عبر مواقع تضخ الامارات لها الاف الدراهم وكان بمثابة الخنجر في خاصره الامارات واطماعها في عدن والجنوب عموما بعد ان تكشفت نواياها الخبيثة.. الى ان اتت الاحداث الاخيرة والتي تم من خلالها ازاحته من عدن لتصبح عدن كامله في يد الامارات فالتاريخ لا ينسى مواقف الرجال الذين سطروا مواقفهم بالنار والحديد وقدموا ارواحهم رخيصه فداء لهذا الوطن ولن تستطع الاله الاعلاميه الامارتيه بضخامتها وهالتها تشويه تاريخ الرجل .. ذلك هو اللواء عبد الله الصبيحي لمن لايعلم او يفقه في التاريخ شئ.