آخر تحديث :الجمعة-24 مايو 2024-12:55م

سقوط الشرعية ام سقوط السعودية

الإثنين - 30 مارس 2020 - الساعة 03:20 م

غسان علي احمد
بقلم: غسان علي احمد
- ارشيف الكاتب


عندما تنظر لحال الحرب في اليمن بعين الحياد غير عين الانتقالي او الاصلاح او الشرعية ستصل لحقيقه اكيدة الا وهي ان الامارات هي من افشلت اسقاط الحوثي .... ومن غير انفعال او زرزره ... خلونا نسلسل الاحداث بالتدريج.

عندما اجتاح الحوثي للجنوب تصدت له كل القوى في الجنوب سواء كانوا اصلاح او مقاومه او قوات شعبيه او بقايا لقوات الجيش ... وفعلا صمدوا لأشهر ومنعوا الحوثي من السيطرة على عدن.. وجميعنا يتذكر معارك المطار فقط.. فكنا ليلا نسمع ان الحوثي سيطر عليه وفي الصباح أصبح مع المقاومة والعكس.

جميعنا يتذكر محافظ عدن السابق نائف البكري يتحرك بسيارة الشخصية يوزع الغداء والعشاء على افراد المقاومة طوال الوقت وهذه حقيقة جميعنا شهدناها او سمعنا بها ولا أحد يقدر ينكرها قبل يتحول بقدرة قادر الى الخائن والإخوانية والعميل.

طيب المهم دخلت بعدين قوات التحالف بقيادة قادة جنوبيين على رائسهم عبدالله الصبيحي واصبح محرر عدن قبل ان يتحول الى الخائن والاخونجي والعميل هو كذلك.

وبداء النصر الكبير من شهر اغسطس 2015 والهزائم تلاحق الحوثي طوال عام كامل والمحافظات تتساقط من بين يديه.

الى ان واقول هنا الى ان بدأت الامارات بخطتها الخبيثة التي كان ظاهرها هي دعم الشرعية ومضمونها هو تفتيتها.

كيف؟

في غمرة انتصارات الجيش وعندما كان على مشارف صنعاء في نهم والحوثي قاب قوسين او ادنى من الهزيمة اوعزت لقاده في الجنوب بالحديث عن الانفصال والجنوب العربي الضائع وعودته الان وغيرة من هذا الحديث الذي كان يتكلم به الزبيدي وهاني عام 2016 وهما مازالا في منصبيهما والحرب على الاصلاح وجيش الاخونج وذلك كان بدعم وحشد امارتي فبذات بطرد رموز الاصلاح من عدن او سجنهم والتنكيل بهم بحجه محاربه الارهاب ومنعت قادتهم من دخول عدن بل انها منعت الرئيس من دخول عدن وهي على يقين ان قوات الجيش ستوقف تقدمها وتبدا بالالتفات للخلف... لعدن وما يحصل فيها ... هنا كانت اللحظة الفارقة لان القادة الكبار في الجيش وأيا كانوا اصلاح او مؤتمر توقفوا وبدئوا يعيدوا حساباتهم كيف نسقط صنعاء وعدن ستسقط في يد الامارات هذا السؤال الذي طرح حينها.

والان مع تقدم الحوثي في جبهات الجوف ومارب ماتزال جبهة الحديدة متوقفة منذ عامين .... ما السبب وما المقصود من وقف الجبهة هناك وهي بيد الامارات خاصه الان بعد ان فرضت على قادة المقاومة الجنوبية طارق كقائد اعلى ... طبعا الان ميناء الحديدة هو الرئة المتبقية التي تتنفس من خلال جماعه الحوثي وتحصل عبرها على الأسلحة من ايران بتواطى امراتي واضح وصمت سعودي غير مبرر.

لذلك فتوقف الجبهات لسنوات بمعارك وهميه واخيرا تسليم محافظات ومعسكرات للحوثي يأتي تحت مسمى الهزائم هو للضغط على السعودية انكم ان سلمتوا عدن للانتقالي (للأمارات) سوف نسلم الجبهات للحوثي وانتو سدوا معاه فيما بعدن.. لا بل قد نصبح نحن والحوثي حلفاء لا تستبعدون ذلك طالما اننا منذ عام 2016 والطعنات توجه لنا من الظهر على يد الامارات لقد أيقن الرئيس ان المخطط الإماراتي كان معد بعنايه فائقة ومرسوم من قبل حتى ان يجتاح الحوثيين العاصمة صنعاء تحت رعاية وتمويل امارتي وحتى عندما كانت قوات الجيش تتقدم نحو صنعاء اتت الامارات بمعركه عدن لتشتيت التركيز عن المعركة الأساسية معركه الحوثي بمعركه جانبيه هدفها انهاك الجميع.. إذا المعركة الان تحولت من صنعاء الى عدن ... عدن ستكون مسرح المعركة القادمة وهي قادمه قادمه لا محاله كل المؤشرات والدلائل تقول انها قادمه لكن متى؟ هنا السؤال!!!!