آخر تحديث :الأحد-03 مارس 2024-08:12ص

سالمين أبين وإنجازاته

الخميس - 18 يوليه 2019 - الساعة 01:29 ص

عمر صالح مبلغ
بقلم: عمر صالح مبلغ
- ارشيف الكاتب


كأن قرار الرئيس عبد ربه منصور هادي في تعيين المحافظ اللواء أبوبكر حسين قرارا صائبا حيث لاقى هذا القرار ترحابا شعبيا كبيرا واقبالا واسعا بين أوساط المجتمع وشرائحه المختلفة على خلاف المحافظين السابقين الذي تولوا زمام الأمور في المحافظة ومنذ تعيين اللواء أبوبكر حسين محافظا لابين نجده يتنقل بين مديريات المحافظة والالتقاء بالمواطنين عن قرب لمعرفة احتياجات كل مديرية من الخدمات... كهرباء وماء وصحه وغيرها من خدمات اخرى وصدق فتحي بن لزرق عندما أطلق عليه اسم سالمين تشبه الراحل سالم ربيع علي .

فاولى الجانب الزراعي اهتماما كبيرا لا مثيل له حيث باصلاح محلج القطن بمنطقة الكود وعودة الحياه له بعد توقف فترة طويله عن العمل فيه والان سوف تم تصدير القطن إلى الخارج ليباع بالعملة الصعبة ونأمل من الحكومة تقديم الرعاية ومد يد العون لهذا الصرح الاقتصادي وتنميته ونلاحظ أن المحافظ مهتم بالقطاع الزراعي وإعطاءه عنايه خاصة في تفقد قنوات الري وتوزيعه للمياه على أراضي دلتا أبين شخصيا لكي لاينشب خلافات وصدامات بين المزارعين وذلك نابع من حرصة الشديد على الإستفادة من مياه السيول في سقي أراضيهم .

حيث قام المحافظ بعودة بعض مرافق الدولة الذي تم البسط عليهم ابان سيطرة القاعدة على أبين في عام 2011م وتعويض المقتحمين بمبالغ مالية لتعود تلك المرافق إلى حضن الدولة إضافة لعدد من المشاريع العملاقة منها انشاء جامعة أبين الذي ظل حلم يراود أبناء أبين لسنوات طويلة وإعادة تأهيل ملعب الشهداء وافتتاح مقر السلطة المحلية بخنفر وثمه مشاريع سوف يتم إنجازها إلى حيز الوجود في القريب العاجل .

وعلى دولة رئيس مجلس الوزراء د.معين عبدالملك الاسراع في اسعاف أبناء أبين ب 15 ميجا الذي وعد بها نائب رئيس الوزراء د.سالم الخنبشي لدعم جهود المحافظ في قطاع الكهرباء وغيرة من القطاعات الأخرى لتنهض أبين من جديد وتعيش طابعها المدني المسالم الذي عرفها به الجميع .

سيدخل هذا المحافظ التاريخ من أوسع أبوابه من كثرة مايقوم من أعمال بهمه ونشاط خدمة لأبناء المحافظة في المتابعة الجاده للإشراف المباشر على بعض المشاريع ومعالجة بعض الأخطاء والمشاكل التي تحصل هنا وهنالك.

حيث سعى بشكل حثيث لمعالجة الكثير من القضايا العالقة من الفترات السابقة الذي كانت ضمن الإرث السابق في عهد المحافظين السابقين والشيء الأبرز والأهم وزاد من رصيده هذا المحافظ أنه قام بشراء قطعة سكنية لأسر المهمشين على حساب السلطة المحلية بالمحافظة تمليكهم إياها كنوع من تخفيف حده المعاناه والاضطهاد الذي تعيشها شريحة المهمشين واعتراض أبناء خنفر السماح لهم بالسكن في المديرية حيث رسمت ملامح البهجة والسرور والفرح على وجوه أسرهم واعطا توجيهاته الى منسق الإغاثة بصرف سله غذائيه لكل أسرة وكلف الاستاذ غسان فرح شيخ بالاشراف والمتابعة بخصوص هذا الموضوع.