آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-03:18م

رسالة الى بن دغر

السبت - 30 سبتمبر 2017 - الساعة 12:09 م

مناف الهتاري
بقلم: مناف الهتاري
- ارشيف الكاتب


الأخ احمد عبيد بن دغر ..المحترم..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أما بعد :

موضوع دمج الوحدات الأمنية والعسكرية ..

إشارة إلى أعلاه فإنني أود إحاطتكم وتذكيركم وتنبيهكم من باب النصح لكم ولان أمر كهذا يهمنا جميعا...

وعليه فانتم على رأس الحكومة وعليكم مسئولية كبيرة ملقاة على عاتقكم وفيما يتعلق بالدمج الذي جاء في توضيحكم فأنني أرى ان تعمل وفقا والأولويات التي تتطلبها المرحلة الحالية وتراعي في تصريحكم أو إقدامكم على إي عمل مراعاة المصلحة العامة للشعب لا ان تراعي رأي سياسي أو جماعة أو حزب مهما كان تأثيره ولان الأجهزة الأمنية والعسكرية تعمل جاهدة على تثبيت الأمن وحققت انجازات كبيرة على الأرض رغم الإمكانات البسيطة التي بحوزتهم فإنه ينبغي عليكم العمل مع التحالف لتنفيذ ما تم رفعه من قبل الجهات الأمنية المعنية في عدن بالذات وفقا وما يعزز من سيطرة الأمن على كل الأجهزة الأمنية المعنية وتنفيذ التوجيهات السابقة التي صدرت بهذا الخصوص حتى لا تختلط الأمور ويبدءا التعطيل وفقا وما تشتهيه أطراف أخرى لها مصلحة ببقاء الوضع كما هو عليه وهنا انصح بان يتم التمكين للأجهزة الأمنية بسط سيطرتها وإخضاعها من الأدنى إلى الأعلى والعكس بآلية قانونية تنظم تلك العلاقة بدلا من محاولة التصفية والتنقية وفقا ومعايير تريدها بعض الجهات لتفجير مواقف وإظهار أزمات نحن في غنى عنها بالوقت الحالي ولتعلم ان الإرهاب الذي تم التضييق عليه ومطاردة عناصره في المخابئ والكهوف والقرى النائية البعيدة تخدمه تصرفات وخطوات تثير مشاكل حول قضايا شكلية تأجيلها في هذه المرحلة وهدم الحديث حولها أجدى وانفع وأنت تعلم حقيقة ما أعنيه...

السيد بن دغر هدانا الله وإياكم تعلم أنكم افتتحتم مشاريع خدمية هامة وبداءتم وفقا وماتابعناه من أخبار مرحلة إعادة الاعمار وهي الأولى من إي قضية أخرى وتحتاج إلى وضع مستقر وامن يساعد ويحمي تلك الخطوات التي ينتظرها أبناء عدن والمحافظات المحررة بشكل عام والمواطن سيشعر بعين الرضى عنكم إذا التمس منكم مصداقية في إعادة وتطبيع الحياة في عدن وغيرها من المناطق المحررة ..

امّا ان يتم الزج بكم في طرح قضايا كالتي بلغتنا وبنبرة التحدي في وضع لا زالت الحرب لم تضع أوزارها بعد ..

فأرى ان ذلك خطاءً جسيماً لا يختلف عليه اثنان مطلقا ، وانتم اعرف منا بما يجري على المستويين الداخلي والخارجي ومن يسيطر على دوائر صنع القرار في الرئاسة والحكومة وأن المقاومة الجنوبية الحقيقية وقياداتها وحتى الأجهزة الأمنية والعسكرية ذات العلاقة بشخصيات تمثلها تم إقصاء بعض رموزها ومحاولة التضييق على البعض الأخر وهذا أدى وسيؤدي إلى اتساع الهوة بينكم وبيننا مما يؤدي إلى تعطيل كل ماتم الاتفاق عليه وما يمكننا الحوار من اجله .....

ختاما دولة الرئيس ندعوكم إلى دراسة واقع الجبهات المعطلة والتي لم تتقدم من سنين وبيان حقيقة مايدور فيها ومايتم التحضير له من قبل المأزومين حقيقة وليس ادعاءً في المستقبل القريب.....

عدن رحبت بعودتكم لكي تستكملوا مع أبنائها ورجالها عملية إعادة الخدمات للمواطنين والبدء بالاعمار وحلحلة كل الإشكاليات التي تعترض السلطة الإدارية والأمنية والعسكرية فيها وحتى يتذوق الناس حلاوة النصر الذي حققه أبناء عدن والمناطق المحررة لا ان يتجرعون مرارات وغصص فقدانهم لفلذات الأكباد بمزيد من المعاناة ..

عدتم دولة الرئيس وأعضاء حكومتك نتيجة تضحيات من بذلوا الغالي والنفيس وتحملوا الم الفراق للحبيب والانيس من أزواج وزوجات وأبناء وبنات واباء وأمهات وأساتذة ومربين وأهل وأصحاب فلا تكونوا أتعس وانحس من يبشر الأحرار بحصد رقابهم بأيدي بعضهم فنحن نربى بكم وبكل من بقي في قلبه بقايا حياة ان سددوا وقاربوا وكونوا بشائر خير واعلموا ان مافات من العمر الكثير وبقي القليل فأحسنوا الختام وارحموا الأنام تناموا بسلام .....

والحمد لله رب العالمين