آخر تحديث :الأربعاء-22 مايو 2024-05:29م

معالي الضمير الإنساني ، ذي يقدم تناشدكم"

الثلاثاء - 26 يوليه 2016 - الساعة 11:29 م

هويد الكلدي
بقلم: هويد الكلدي
- ارشيف الكاتب


لعل الجميع يعرف من هي تلك وماذا يعني ذلك الإسم ومنهم أهلها وأين يصب مجراء نضالها المتوارث لصفوف الأجيال ، 

هي محافظة أبين أم النضال المتوارث، تلك المنطقة التي أكتست بالإرث الرجولي حتى لكون معنى الإسم الحقيقي، أبين بن ذي يقدم إبن حمير،

قبيلة من أشد القبائل الجنوبية تفرعت وتوزعت منها قبائل كثر في إطار محافظة تسمى أبين،

تلك القبيلة التي كان لها الدور البارز في بعض من الفتوحات الإسلامية وكذلك الوقوف الشرس بأوجاه العداء والغزاة، 

لعل ألآف من السنين كانت لها المعرفة الكافية لتلك القبيلة او المنطقة .

أبين ، بطن أنجبت الحكام والسلاطين وأنجبت الأبطال منهم القادة العسكريين الذين برزوا في عهد ما يسمى بجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ، وما قبل وما بعد تلك المرحلة حتى عهد الوحدة اليمنية المشؤومة .

أبين التي أنجبت القيادات البارزة في حكم البلاد كان في عهد عاصمة عدن او ما بعد ذلك في عاصمة صنعاء .

نعود إلى بلاطة الأرض نفسها وكيف أصبحت أبين ما بعد عام 2011م عام تولعت فيها شرارات الإجتياح الحارق بأول مزاعم ما تسمى ب"أنصار الشريعة" التي كانت بداية مشوار تدمير أبين بنهج غير إلا إسلامي تصادم مع واقع السياسة المتصارعة على البقاء والإطاحة، عقب الأصوات الهاتفة "الشعب يريد إسقاط النظام" وكان سقوط أبين قبل الرئيس علي صالح والعاصمة صنعاء أنذاك .

 

أستمر الحال في إطار الحرب الدائرة حتى ثبت حكم مجهول الإنتساب وإلى أي نظام يعود ذلك النظام التي فرضته جماعة الشريعة في أبين ، يحمل معناه "السكين على الرقاب"

وأحكام أخرى صدرت ونفذت على أرض الواقع،حتى تشرد السكان من مناطقهم ولاذوا بالفرار خوفا من طيران التحليق الجوي ونظام الذبح في الأرض .

2012م كان العام الساخن من عدة جوانب لعل النزوح كان سبب إخلاء مناطق عدة من أبين ومن أهمها عاصمة المحافظة لدى السلطة مدينة زنجبار، وعاصمة الحكم التجريعي لنظام سلطة أنصار الشريعة ،مدينة جعار ، وغار.

الجزء الأول أنتهى في الشرح ولم تنتهي قصة ما حدث ، لكن الجزء الثاني سندخل في تفاصيله عن حال أبين ومعاناتها في ظل وجود الفاسدين .

بعد حرب وأخرى جرعت أبين الهلاك والدمار مع سيلان الدم ونزوح الأهالي وكلاب مسعورة سكنت المدينة المنهارة وخلفت ورائها أمراض عديدة أجتاحت الأرواح التي سلمت من رصاص وصواريخ وطيران وطيشان وهلوسة الحروب، ولم تنتهي المعاناة في ظل وجود الفاسدين المتسلطين على زمام المحافظة ، حتى جعلوا من وجودها مطموسا .

 

إلى متى ستظل ذي يقدم بين أكفت الطيوشة المهلوسين الناهبين لما تمتلك من ميزنية تارة في ظل مشروع وسخ وتارة أخرى ما بعد حرب وأخرى،

أبين تعاني من مرض السرطان وتناشد لمن يصتأصله قبل فوآت الأوان ، الدولة عبثت بتلك المنطقة ومنهم في أدارتها خلال عقدين من الزمن عاثوا بها لد وفساد، ما جعلها على فراش الإعاقة ، عانت وتناشد وهي الأن بأمس الحاجة لمن هم في ضمير الدماء وقد حان الأن لأجتثاث علة وأخرى وتطهير أبين من جماعة السطو وجماعة الفساد وجماعة القتل وجماعة العفافيش وما تابع لهم من جماعة الشر والإرهاب؛

إلى متى "أبين" إلى متى صمت القيادة ، وإلى متى عبدربه منصور هادي يتهاون بأرضه وكيف سمح له ضميره أن يشاهد أبين وهي تنزف وتتألم،

تحررن الفتيات وتزوجن لمن هم بالأحق لهن ، ولماذا لم تكن أبين فتاة محررة تعيش بعيش هني ، أيها السادة.

قصة أبين لم تنتهي وستظل تاريخ في سطور،،،، حقيقة الواقع مآسي ، وتحقيق الحلم فقاش الرفاه، ،،،، عذرا يا سادة،،،،، إذا قلت ، المصيبة ليست بجماعة فعلت المنكرات، 

فالمصيبة هي عدم وجود"الضمير الإنساني" فهو النداء الأخير "ذي يقدم تناشدكم" .