آخر تحديث :الأربعاء-22 مايو 2024-05:13م

أسمنت وحدة العيسائي وبرامج قناة السعيدة

السبت - 23 يوليه 2016 - الساعة 05:30 م

هويد الكلدي
بقلم: هويد الكلدي
- ارشيف الكاتب


لعلكم شاهدتم بعض القنوات العربية التي قامت بتقديم البرامج المنوعة والمسلسلات ، خلال شهر رمضان الكريم، فكانت هناك جداول تلآمت في سيناريوا عربي ولعل الرعاة لتلك البرامج والمسلسلات خدموا مجتمعاتهم وطوروا عقليات أبنائهم بالتشجيع لهم وإتاحة لهم الفرص الثقافية للظهور المشرف الذي يمثل ثقافة البلد الذي ينتمي إليه ذلك الورث الذهني .

فربما شاهدتم قناة السعيدة....

قناة السعيدة ،قناة يمنية شمالية التابعة لتجار الشمال وبالذات الأكثر إنتمائا لـ هائل سعيد أنعم، طاقمها الإعلامي من رؤوساء قطاعات والإدارة المركزية ومحررين ومقدمين برامج ومراسلين وغيرهم ، جميعهم من أبناء محافظة تعز،

قناة السعيدة لعل متابعيها لا يفارقونها في شهر رمضان لكونها قدمت مسلسلات وبرامج ميدانية عديدة، 

من خلال مشاهدتي لتلك القناة وبرامجها فكان الظهور لجميع المسلسلات والبرامج برعاية "شركة أسمنت الوحدة"

من أهم تلك البرامج كان برنامج "عشاق القران"الذي توزعت حلقاته الثلاثون في محافظات الشمال وكان مقدار الجائزة لكل شخص 100000 مئة الف ريال خلال ثلاثين حلقة ، من غير حوافز المقدم وطاقم التصوير وإدارة البرنامج .

 

البرنامج الثاني هو "الكيمرا في الريف" الذي قدم الجوائز المادية خلال ثلاثين حلقة في محافظات الشمال،

ومن أهم المسلسلات مسلسل "همي همك" الذي كان برعاية '"شركة أسمنت الوحدة"

وقد يقدر التقديم للمسلسل بمئآت الملايين .

جميع البرامج المعرضة عبر قناة السعيدة كانت جميعها في شمال اليمن بينما مناطق الجنوب لم تكن في شاشة السعيدة مع إن الدعم لبرامجها جنوبي.

هذا ما قدمته شركة أسمنت الوحدة الواقع في محافظة أبين جنوب اليمن وينتمي مالك الشركة إلى منطقة يافع.

برامج ومسلسلات شمالية برعاية تاجر جنوبي ، بينما مثقفي وإعلاميين الجنوب لم يحصلون على راعي أو داعم لبرنامج واحد فقط او مسلسل خلال شهر رمضان.

ما زالت نثريات التجار الجنوبيين تذهب إلى دولة الإحتلال ولا زالت عقليات الشمالين تغزونا بثقافاتهم عبر موارد مادية جنوبية.

نتمنى من تجار الجنوب أن يلفتوا الأنظار إلى شباب الجنوب ويقوموا بتشجيع المواهب لإظهار الثقافة الجنوبية إعلاميا للعالم المشاهد .