آخر تحديث :الأربعاء-22 مايو 2024-03:03م

شـعـب صامد وقيادة مختلفة

الأحد - 01 مايو 2016 - الساعة 06:54 م

ماهر العبادي
بقلم: ماهر العبادي
- ارشيف الكاتب


بعد ان جسد شعب الجنوب ملحمتهم الرابعة عشر بحشد مليوني مهيب ليومين على التوالي في ساحة العروض بالعاصمة عدن..كنا ننتظر ان يتم الدعوة الى اجتماع جنوبي وحضور كل التنظيمات والقيادات وكل اﻻطياف والاتفاق على حامل سياسي ورؤية واضحة لمضامين وأهداف مشروع التحرر والنهوض الوطني وخارطة طريق ترجمتها على أرض الواقع،

لاكن للأسف لازالوا في مربع الخلاف والاختلاف والمزايدة على بعض ونسوا ان هناك ملايين من الشعب الجنوبي ينتظروا اتفاقكم.


كلما قرأت تصريح لأحد هؤلاء المتفزلكين بغض النظر عن مكونه السياسي سرحت وفكرت وقلت تأجل الاتفاق ايام واشهر جديدة وكلما سمعت او قرأت تصريح لهؤلاء الغير مسئولين أي كانت مواقعهم اشعر بمرارة وغضب وسخط وأقول يريدوا ان يختلفوا لكي يهربوا من تحمل مسئولياتهم التاريخيه . 
اقولها بصوت عالي للقادة الجنوبيين اما ان تتوحدوا او تتركوا جميعاً الشعب يحدد مصيره ولا ننتظر ان تتفقوا وتختلفوا ولن نسمح لكم بالعودة من جديد الى مربع الاختلاف والصحيح ان مايجري شغل اولاد صغار وعمل غير مسئول ، نحن وكل شعبنا من عانينا الحرب وصمدنا وانتصرنا ضد الاحتلال الحوثوعفاشي لن نسمح لكم ان تخذلونا وتتفرقوا وتضيعوا حقوقنا وتدمروا احلامنا وتعيدونا الى الخلف من جديد .

الم تكفكم تلك الدماء التي سالت في الحرب وهؤلاء الجرحى الذين يعانوا ويتوجعوا وهؤلاء المعاقين الذين اصبحوا بالآلاف الم تكفكم تدمير ألاف البيوت بشكل كامل او جزئي وتهجير الالاف من المواطنين في المدارس ولدى اقاربهم ويتحملوا الكثير من الاعباء مقابل ان تختلفوا وتزاودوا على بعضكم البعض وتضربوا عرض الحائط احلام شعبنا الجنوبي التواق للحرية واستعاده الدوله الجنوبية قضيتنا اصبحت معقده باستمرار خلافاتكم وتفرقكم متى ستدركوا ان اهم نتائج هذه الحرب وحده الموقف والهدف وحلمنا ان تتوحدوا يامن نسميكم قاده من اجل ان نتجاوز كل الموأمرات و كل المحن التي حدثت بهذه الحرب المدمره . 
لعن الله الاختلاف والشقاق ولعن الله هؤلاء السياسيين الذين يدمروا احلام شعبنا ويعيقوا هدفنا الاسمئ لاستعاده دولتنا في اختلافهم من اجل زيادة معاناة وإلام شعبنا واستمرار ماساته هل يريدوا هؤلاء ان نعيش انتصار او انتصارين اوثلاثة اخرى حتى يتدمر الجنوب ونفقد نصف شعبنا من اجل يتفقوا ويتحدوا ويوقفوا ولدناتهم وخلافاتهم تباً لهم ولسياستهم العقيمه.