مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 04 أغسطس 2020 02:33 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
محمد بالفخر
الكهرباء أفضل من النواب!
الخميس 16 يوليو 2020 10:21 صباحاً
         وبما أنني تطرقت الى الحِكَم الأفريقية في مقال الأسبوع الماضي فقد لفت نظري تغريدة أخرى متداولة بوسائل التواصل ولا أدرى مدى صحتها لكن مضمونها يحاكي ما يتمناه ملايين اليمنيين
خذوا الحكمة من الأفارقة
الخميس 09 يوليو 2020 12:13 مساءً
كثيراً ما تطغى على بعض بني البشر ثقافة العنصرية المقيتة فينظرون بازدراء لمن هو أقل منهم مكانة من حيث الجاه او المال او الحسب والنسب والى ما غير ذلك من هذه الأمور التي ليس لها مثقال ذرة في ميزان
خذوا الحكمة من الافارقة
الخميس 09 يوليو 2020 10:53 صباحاً
محمد بالفخر كثيراً ما تطغى على بعض بني البشر ثقافة العنصرية المقيتة فينظرون بازدراء لمن هو أقل منهم مكانة من حيث الجاه او المال او الحسب والنسب والى ما غير ذلك من هذه الأمور التي ليس لها مثقال
الجالسون على هامش الحياة
الخميس 02 يوليو 2020 02:30 مساءً
  آفات الفراغ في أحضان البطالة تولد آلاف الرذائل وتختمر جراثيم الفناء، إذا كان العمل رسالة الأحياء فإن العاطلين موتى ... الشيخ محمد الغزالي رحمه الله. إن أسوأ ما يمكن أن يُبتلى به شعبٌ أو
تطبيع بلا بريك
الخميس 25 يونيو 2020 05:09 مساءً
اتذكر في نهاية 1989 التقيت بالسياسي والدبلوماسي الاسبق  والصديق العزيز الاستاذ صالح محمد حليس اليافعي ابو عبدالرحمن امدّ الله في عمره وقد كان موسوعة تاريخية عن فترة الرفاق السوداء فكان مما
كوفيد لعله يفيد
الخميس 23 أبريل 2020 03:11 مساءً
تذكر كتب التاريخ القديم وحتى الحديث كيف أن الكوارث والحروب الطاحنة على قدر ألمها وفاجعتها وما احدثته من ضحايا بشرية ودمار للأرض وانهيار للاقتصاد كانت هي الوقود والمحرك لنهضة عظيمة شهدتها تلك
العالقون مرة أخرى
الخميس 16 أبريل 2020 12:53 مساءً
كتبت الأسبوع الماضي عن العالقين من اليمنيين خارج بلادهم في البلدان التي سافروا اليها إما للعلاج الغير متاح في اليمن وإما للدراسة أو لأعمال تجارية أو غير ذلك،    وقد ناشدت الحكومة اليمنية
من للعالقين؟!
الخميس 09 أبريل 2020 01:51 مساءً
توالت النكبات على الشعب اليمني فما يكاد يتعافى من احداها حتى تأتي الأخرى أشد مما قبلها وتجعل من اكتوى بها وسبق أن عاش ما قبلها يترحّم على سابقتها وهكذا الحال وكما يقول المثل من حفرة الى
أين أبي؟!
الخميس 19 مارس 2020 02:20 مساءً
أين أبي؟ سؤال عريض وضعته الأستاذة جهاد الجفري عنوانا لروايتها الرائعة والتي اسعدتني بإهدائي نسخة منها، فكانت رفيق دربي في سفري لم اتركها ولن تتركني ذكرياتها فبمجرد ملامسة صفحاتها بدأت الغوص
بائعة الخضار
الخميس 12 مارس 2020 12:07 مساءً
تداول كثيرون هذه الايام صورا لامرأة وابنتها لديهن محلا جميلا لبيع الخضار والفواكه في صنعاء وقيل أنهن من بنات عدن ويأتي هذا التداول العلوي لهذه الصور والتركيز على أصول الفتاة وامها وانتسابهن
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ناطق وزارة الكهرباء يكشف أسباب انقطاع التيار في عدن
عاجل: دوي إطلاق نار كثيف شمال جعار
صدق او لا تصدق: مواطنون يصطادون اسماك بحرية في مأرب (صورة)
اسعار الخضار والفواكه والسمك في عدن
سكرتير(صالح) يعلق على خطاب لـ"حسن باعوم".. ماذا قال؟
مقالات الرأي
بداية إذا أردنا الحديث عن دور "القبائل اليمنية" وأثرها وقوتها على الاحزاب السياسية والجيش والامن، وطبعاً
زرت اليمن في مهمة عمل العام 2003 والتقيت وحاورت شخصيات يمنيّة من مختلف التوجهات. كما أن إقامتي في مدينة "شيفيلد"
خروج الزعيم الجنوبي حسن باعوم في هذا الوقت مثل الذي يخرج مطالب بالتمثيل في اتفاق الرياض وهو لا يبحث عن مناصب
    عمر الحار    قوية بقوة رجالها الابطال وصريحة بشجاعتهم وبهية الحروف والكلمات بضياء محياهم، ثان
د. أحمد عبيد بن دغر    4 أغسطس 2020   شكراً لكل من سأل عنا مستخدماً أي شكل من أشكال التواصل الاجتماعي،
ما إن أنهى الرئيس سالمين حديثه حتى تدافع الصيادون يطلبون الكلمة . لم تكن قد ترسخت لدى هؤلاء المنتجين البسطاء
  إن الرياض نجحت مجددًا بإبراز دورها المؤثر في الملف اليمني، و"صناعة المسؤولية السياسية"، عبر إشراك
  حينما نقرأ في بطون الكتب ونحفر في جدار التاريخ ، نجد أن اليمني يعشق الحرية ويرفض العبودية ، وقد عبر عن ذلك
    في كل اتفاقيات أو تفاهمات يفرضها واقعنا اليمني لحلحلة بعض الأزمات التي تظهر هنا أو هناك ينحاز فخامة
في زحمة العيد ، وفي المفترقات والشوارع العامة والجولات والمنعطفات , في عدن , ستجد الوان زرقاء تلتزم لدروه
-
اتبعنا على فيسبوك