مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 02 يونيو 2020 01:46 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
محمد سالم بارمادة
هادي .. يحقُ لنا أن نفخر بك !
السبت 30 مايو 2020 01:19 مساءً
فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي يحق لنا أن نفخر بك
عدن.. مسرح لثقافة العنف والموت !
الأحد 24 مايو 2020 04:33 صباحاً
في عدن العاصمة المؤقتة لليمن الموحد يُنتهك فيها عُذرية المحبة ويُتاجر بقدسية الأديان, ويُستباح عرضالأوطان, والثوابت خاضعة للمتغيرات, والفهلوة نجاحاً
هادي .. نحنُ وراءك نهتدي دوماً خُطاك
الأربعاء 20 مايو 2020 08:13 مساءً
فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي تسلم مقاليد السلطة في21/2/2012م وانهالت عليه التحديات من الداخل والخارج ولكن بشجاعته وصبره وحكمته وسداد رأيه صمد أمام الأمواج العاتية جميعها وبتوفيق
الحضارمة ينتصرون لشرعية هادي .!
السبت 16 مايو 2020 04:54 صباحاً
كُتب بواسطة : محمد سالم بارمادة أجزم إن أبناء حضرموت ساحلاً ووادياً يعلمون علم اليقين إن المشاريع الصغيرة ستظل صغيرة أيا كانت ومن أي جهة كانت، حتى تنتهي وتُضمحل، لأنها ببساطة لا تلبي طموحاتهم
خونة الوطن.. أنا ومَن بعدى الطوفان!!
الثلاثاء 12 مايو 2020 12:54 صباحاً
  إن المواطنة الحقيقية تعني حسن الولاء والانتماء للوطن, والحرص على امن الدولة الوطنية, واستقرارها, وتقدمها, ونهضتها, ورقيها, لا بيعة في أسواق النخاسة بأرخص الأثمان, كما تعني الالتزام الكامل
الرئيس "هادي" وألسن المُتطاولين !!
الأحد 10 مايو 2020 10:30 مساءً
عندما تتحدثون عن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي تحدثوا باحترام واعرفوا قيمة من تتحدثون عنه ,فهو القائد الذي تحمل المسؤولية لإنقاذ وطن تائه تقاذفته وتتقاذفه أمواج الاحتقان
انقلاب الانقلاب .. متعودة دائماً
الأربعاء 29 أبريل 2020 01:42 مساءً
بدلاً من أن يقوم المجلس الانتقالي بتطبيق أتفاق الرياض قاد انقلابه الثاني على الشرعية الدستورية المتمثلة في فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي, بعد انقلابه الأول في 19 أغسطس 2019م, وهو
سينتصر "هادي"
الاثنين 27 أبريل 2020 02:27 صباحاً
نعم سينتصر فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي رغم أنف المُرجِفين والخائفين والانقلابيين وتجار المواقف السياسية والإعلامية الذين يبيعون ويشترون في وطن الحكمة والإيمان, وسيبقى هذا
عدن التي يُصعب شرحُها
السبت 25 أبريل 2020 07:35 مساءً
لا يزال أفق الحل السياسي في تطبيق اتفاق الرياض في مدينة عدن غائباً رغم مرور قرابة خمسة أشهر على توقيعه برعاية الملك سلمان بن عبد العزيز، وحضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وفخامة
لله ثم للتاريخ ..!
الأربعاء 22 أبريل 2020 11:54 صباحاً
كُتب بواسطة : محمد سالم بارمادة قناعتي الراسخة بأن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية رجل وقائد قوي وكاريزمي ولا ألتفت كثيرا لتشويهات بعض السياسيين الذين أظهرت أحداث
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
السفير اليمني لدى السعودية يوضح أسباب فرض رسوم الفحص الطبي ومصير المغتربين العالقين بمنفذ الوديعة
جريمة مروعة في إب.. اب يقتل بناته
الحراك الجنوبي السلمي يقدم مبادرة لا نهاء الصراع بين الشرعية والانتقالي
(تقرير).. تجار الأزمات يضاعفون معاناة المواطنين في عدن في ظل تفشي الأوبئة وفيروس كورونا
موظف برئاسة الوزراء يشكو تعرضه لاعتداء (Translated to English )
مقالات الرأي
هي الحرب إذا أفقدتنا الكرامة في أولها ، ومع الاستمرار أفقدتنا الحياة إذ جاءت مستندة على الاوبئة و متحصنة
هناك رجال وهامات وطنية من ذوي المواقف المشرفة، ومن رموز الحركة الوطنية، ممن عركتهم الأحداث وقهروا المستحيل،
ما يحصل في عدن من قتل ممنهج طال كل شيء يتحمل مسئوليته بدرجة رئيسية الطرف الذي لا ترك بقايا مؤسسات الدولة تعمل
قبل وأثناء بطولة خليجي عشرين في عدن عام 2010م أمدت دول الخليج سلطة صنعاء بكل وسائل الدعم المالي والإعلامي
فتحت المساجد في بعض البلاد الإسلامية، واقترب الفتح في البعض الآخر، وعمت الفرحة قلوب العباد، وعادت الأرواح
كثيرون هم من تعرضوا لمحنة مرض المكرفس، واشتكوا وتألموا وتوجعوا منه. ولكن من جميع هؤلاء لم نر أي فرد، يشرح لنا
شيء واقعي وظاهر للعيان بأن مشروع الإدارة الذاتية أو بمسمى آخر إستعادة الدولة الجنوبية لم يكن إلاّ للاسترزاق
بما أن البعض يسلط الضوء على الوجوه المسيئة للشرعية سأذكر هنا وجه مشرق وشخصية جامعة ومهنية و إدارية .. صحيح أن
   الاختلاف في وجهات النظر مع المجلس الانتقالي من قبل بعض المكونات السياسية والافراد بغص النظر عن طبيعة
  - هنجمة : في شبوة إذا انطفأت الكهرباء ساعات فقط ، كشروا الأنياب على السلطة ، ذما وتجريحا .. وهذا من حقهم ،
-
اتبعنا على فيسبوك