مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 28 أكتوبر 2020 02:18 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء العرب
الأربعاء 30 سبتمبر 2020 08:51 مساءً

وفاة أمير الإنسانية ومهندس الدبلوماسية الكويتية

فقدت الأمة العربية اليوم أحد أخلص رجالاتها 

رجلا صادقا مع قضايا أمته العربية ، ومؤسس الدبلوماسية الكويتية
ذلك هو صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رحمه الله وجعل مثواه الجنة.


نحن في دولة الإمارات نتذكر السيرة العطرة لهذا القائد العربي الأصيل فقد وقفت الكويت بجانبنا قبل أكتشاف النفط في بلادنا ودعمتنا بالخدمات من الصحة والتعليم وغيرها

وقبل قيام الإتحاد نتذكر لسموه جهوده الحثيثة لجمع الأخوة في إتحاد الإمارات وتذليل المصاعب ليرى هذا الإتحاد النور .


لقد بنى المغفور له الشيخ صباح الأحمد الدبلوماسية الكويتية التي دافعت عن الحقوق العربية ووقفت مع العرب تؤيدهم وتنصر قضاياهم في الحرب والسلم وتساندهم بالدعم والتنمية

وحينما أجتاحت القوات العراقية أرض الكويت في 1990 لم يساوم ووقف ضد كل مؤامرات صدام لتمزيق الأمة العربية وكانت مواقفه لإستعادة الكويت مكانتها بين العرب والعالم فبذل الغالي والنفيس لتحرير بلاده حتى عادت الجوهرة لخليجها وأمتها العربية .


ويبقى القلم حائرا في هذه اللحظات التي تغلب فيها الدموع والحزن عن ذكر خصال هذا القائد الذي وهب نفسه لخدمة بلاده وأمته

رحم الله الشيخ صباح الأحمد وجعل مثواه الجنة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
إنه عنوانٌ حقيقيٌ مقصود، ليس فيه افتراءٌ ولا افتئاتٌ، ولا كذبٌ ولا بهتانٌ، ولا ظلمٌ ولا اعتداءٌ، بل هو تعبيرٌ
  حاتــم عثمان الشَّعبي    بحرب أكتوبر 1973 مصر عبدالناصر حددت موقفها ليس لحماية مصر الكنانة بل لحماية
أستطاع الكيان الصهيوني الأستحواذ على ثروات الشعوب العربية واحتلال الأراضي والأجواء والبحار العربية وأيضا
قال تعالى:- "مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى
فقدت الأمة العربية اليوم أحد أخلص رجالاتها  رجلا صادقا مع قضايا أمته العربية ، ومؤسس الدبلوماسية الكويتية
كل هذه الضجة التي قام محمود عباس ومنظمة التحرير بإفتعالها ضد التطبيع الإماراتي مع إسرائيل مردودة
قال تعالى:- "مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى
للذِّكْرٍ الطيِّب عملهم خلَّدَ ، ما غابوا برحيلهم إذ نصيبهم في الحياة قضوه فيما على كل الألسن تردَّد ،
-
اتبعنا على فيسبوك