مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 03 أغسطس 2020 03:18 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 16 يوليو 2020 05:11 صباحاً

قصة اليمن

 

اختلفت قوى دولية واقليمية مع الرئيس هادي حول مشروع الدستور الاتحادي الذي خرج بإجماع كافة القوى السياسية اليمنية في مؤتمر الحوار الوطني الشامل

ومن يومها اعطي الضوء الاخضر للحوثي بتنسيق مع صالح بالانتشار والسيطرة على العاصمة صنعاء للضغط على الرئيس هادي واجباره عن الغاء هذا المشروع الذي يمنح الدولة اليمنية نظام مستقل يخضع لحكم ديمقراطي متداول بقرار من الشعب

وبما ان اليمن ارض تطفو على الذهب وتحتل موقع اتسراتيجي اعتزمت تلك القوى وبطرق غير مباشرة على افشال هذا المشروع لتبقى اليمن تحت سيطرتهم مدى الحياة

ما اريد قوله ان الخلافات المصغرة والانقلابات التي حدثت في صنعاء وعدن لم تحدث الا لخلط الاوراق التي لن يتم لملمتها الا بازاحة هادي عن المشهد وافشال مشروع الدستور الاتحادي وتدمير مايمكن تمديره في اليمن ليصبح عاجز عن النهوض لمئات السنين



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الصحفي ⁧‫أنيس منصور يوجه رسالة شكر واعتذار للواء شلال شائع
الارصاد الجوي يحذر من هطول أمطار غزيرة على 10 محافظات خلال الساعات القادمة
شاهد صورة الملايين التي استفزت المواطنين في صنعاء بالعيد
باعوم يعلن نيته العودة الى ارض الوطن ويحذر (فيديو)
عاجل: دوي إطلاق نار كثيف شمال جعار
مقالات الرأي
  حينما نقرأ في بطون الكتب ونحفر في جدار التاريخ ، نجد أن اليمني يعشق الحرية ويرفض العبودية ، وقد عبر عن ذلك
    في كل اتفاقيات أو تفاهمات يفرضها واقعنا اليمني لحلحلة بعض الأزمات التي تظهر هنا أو هناك ينحاز فخامة
في زحمة العيد ، وفي المفترقات والشوارع العامة والجولات والمنعطفات , في عدن , ستجد الوان زرقاء تلتزم لدروه
دعونا نسمي الاشياء بمسمياتها ، ما يعانيه الجنوب اليوم وسبب تعثر قيام دولة الجنوب هو وجود حاجز عدم الثقة بين
  أتمنى على المجلس الانتقالي الجنوب ألّا يكون على عجلة من أمرهٍ بشأن تشكيل الحكومة، وألّا يتحرق شوقا لها في
     ( 1 )   ليست ثمة أبعاد في تلك اللوحة البارزة في وجه الجدار المُبلَّل بدموع أُمٍّ جاء العيد وولدها
    عمر الحار    لماذا محمد صالح بن عديو؟  لانه بالتأكيد المحافظ الاوفر حظا وذكرا في تاريخ  شبوة
                               *       في هذه الاثناء يبذل احمد عبدالله
    يحكى أن هناك شحصا يقطن في تهامة اليمنية المسالمة و المسيطر عليها من قبل الحوثيين ولكونه يعمل في مجال
مع بداية تنفيذ اتفاق الرياض بانت سوءات الانتقالي نحو استعادة دولة الجنوب وانكشفت عورته أمام الشعب وسقطت
-
اتبعنا على فيسبوك