مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 01 يونيو 2020 10:22 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 07 أبريل 2020 04:20 صباحاً

إذا لم يكن من الفرار بدّ!

تجديد الأمين العام للأمم المتحدة دعوته الطرفين المتحاربين في اليمن إلى وقف فوري غير مشروط للحرب بهدف توجيه جهودهما ضمن جهود العالم صوب محاربة فيروس كورونا في المناطق الواقعة تحت سيطرة كل منهما، إنما هي دعوة كشف الحال المستور بالنسبة لطرف الحكومة الشرعية. أما بالنسبة لطرف الحوثيين إنما هي دعوة لصالحهم تحمل في طياتها اعتراف دولي بحكومتهم الانقلابية حتى وإن حاملة ضمنيا رسالة إنسانية تتمثل بحقن دماء اليمنيين وحفظ أرواحهم.

هذه الدعوة وجدت تجاوبا من قبل الحوثيين ولم تجد آذان صاغية من قبل الحكومة الشرعية الفاقدة لأي سيطرة إدارية على الأرض غير هم التحشيد العسكري جنوبا والذي كل سلطاته تقع بيد أصحاب أرضه الجنوبيين وممثلهم الشرعي المجلس الانتقالي الجنوبي. شرعية ليس لها هم سوى تأزيم الوضع في الجنوب وتحويل الأزمة من أزمة يمنية إلى أزمة جنوبية الأمر الذي يجعل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي يعلنان اعترافهما الصريح والفوري بحكومة الانقلاب الحوثي في الشمال بدافع إنساني لتثبيت وقف الحرب وإحلال سلام دائم في اليمن وتجنيب أهله مخاطر المرض والجوع والفقر وحتى الجهل المترتب من وقف التبادل التجاري عالميا – الاستيراد والتصدير – الناجم عن شل حركة النقل والملاحة البرية والبحرية والجوية، ومن تعطل العمل في مجالات التصنيع والإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني.

فهل تتدارك الحكومة الشرعية نفسها وتظهر قدرتها على مواكبة مرحلة ما قبل كورونا في اليمن، لأن كورونا لم ولن يصل إلى اليمن مطلقا ومثلما أنه لا يستطيع أن يعلن عن وصوله إلى اليمن، فإن لا أحد آخر يستطيع أن يعلن عن وصوله مهما طال الزمن. أما مرحلة ما بعده فهذا شأن عالمي وهي بالنسبة للحكومة الشرعية صعبة وأكثر تعقيدا لأنها لن تتمكن من فرض الأمر الواقع في الجنوب الذي تسعى إليه من جهة، ومن جهة ثانية عجزها التام في تحقيق أي مكسب لصالحها في مواجهتها ضد الحوثيين وخاصة أنها تشاهد قواتها كيف تنسحب شاردة تاركة مواقعها للحوثيين بدل ما تتقدم على الأرض في ظل غارات طيران التحالف الذي يمهد لأي ولكل التقدمات. وإذا لم يكن من الفرار بد فلابد للحرب أن تستمر.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
 مايدور في أبين من أعمال شيطانية للمليشيا الانتقامية .. والتي أصبحت تشبه في اعمالها وطبيعتها الغربية أعمال
في الثالث عشر من شهر ابريل عام 2015 سيطرت المقاومة الشعبية على بالحاف وذلك بعد هروب اللواء الثاني مشاه بحري
نعلم جميعنا بإن المحطة زودت بعشرة ميجا لتحسين الأداء.... وأستبشرنا خيراً بهذا الدعم(العشرة ميجا).. الغريب في
المعارك العسكرية التي دارت وتدور رحاها بالمحافظات الجنوبية، يتم الصرف عليها مليارات الدولارات، بشراء آلات
في رمضان الماضي رافقت أخي نبيل عبدالله إلى قناة الشرعية بالرياض وكانت معه مقابلة في برنامج يقدمه صالح
خُطبت “هيفاء” من قبل زميل لها في ذروة حبي لها في الجامعة.. لم أكن أعلم بواقعة الخطوبة، ولكني فقط لمحت
          تحية طيبة وبعد ،،   تدهور الوضع الصحي في شبوة لايخفى على أحد ولكن هناك وقت لتفادي وقوع
اليوم الانتقالي يبحث عن طوق النجاة له من ابين فهل سيحصل على ذلك الطوق من رمال ابين ام انها ستكون مقبرته
-
اتبعنا على فيسبوك